قصص سكس عنيف جدا。 قصص جنسية حقيقية مع السباك

ё’’ ≈џ ’«» Ќёнён… 2019 ё’’ дня ж«ёЏн… ббя»«— ЁёЎ 2020 ё’’ «џ ’«» »д« ћд”н… я«гб… гя ж»…

قصص سكس عنيف جدا

؟ رديت عليه بمكروبغنج أكبر : ننننعم. كانت أصابع يديه الخشنة تدغدغ جسدي حين كانت تتلمسه بإثارة. استسلامي وهدوء جسدي جعلاني أتعايش برضوخ تام مع ذلك النيك المبرح. وبكل بطئ تناولت سماعة الهاتف وإذا بزوجي يخبرني بأن السباك سيحضر لإصلاح ماسورة حوض المطبخ وعلي أن أفتح الباب له ليقوم بعمله. فشعرت حينها أنه عشق جسدي اليافع ، و مازاد إعجابه لهفة إلا جمالي و رائحة عطري و أنوثتي. فلم يك أمامي إلا أن تناولت منشفة كبيرة توال كانت مرمية على السوفة وغطيت بها صدري وجزئي الأسفل. كل ذلك حرك في جسدي تجاوب الانوثه ، فبدأ فرجي يذرف دموع اللذة ، هو يبدو أحس بتبلل فرجي. هو كان يزيد من شدة فعله ويهمس في مسامعي كلمات جنس مثيرة. فقال: ألا تريدين أن أدهن لك المنزل ؟. كان عبثه بفتحة دبري ونيكه المبرح يزيدني شبقا ، فكنت أصرخ في وجهه دون شعور : نيكني. رفعني من على الأرض وجعلني أتكئ على الجدار وما زال قضيبه متوغلا في الأعماق. ثم اقترب منها و قبلها على شفايفها قبلة قوية و عنيفة احست منى ان الدنيا تدوور بها و لم تفيق الا على علاء يقوم بنزع ملابسها تماما كما ولدتها امها و هو يقف عاريا زبره واقف شديد المتانة امامه و ينهال عليها بالقبلات على شفايفها و عنقها ثم بدأ فى نقبيل صدرها و يلعب بلسانه فى حلمة صدرها و يمصها بشده احست منى بمتعة شديدة و بلل كسها و بدأ علاء ينزل من على صدرها بقبلات فى بطنها وصولا لكسها فبدأ يلحس كسها و يعض بأسنانه على بظرها و هى تتأوه و تصرخ من المتعة ثم قلبها على بطنها و بدأ يلعق خرم طيزها بلسانه و يدخله داخل طيزها و هى مستمتعة مطلقة اهات تزيد مت هيجان علاء. وبعد مرور أسبوعين في منزلي تفاجأت بأن المواسير في دورة المياه كانت تسرب الماء بشكل كبير فما كان مني إلا أن اتصلت بمنزل العزاب وطلبت من السباك الشاب المصري الصعيدي محمود أن يصلح لي المواسير التالفة فلم يتردد السباك في خدمتي وأتى على الفور بعدته. كانمنتفخا ومتعرقا ، فما كان مني إلا أن أذعنت لشموخه وانتفاخه فبركت على ركبتي فتلقفته بكلتى يدي أمسده تمهيدا لإيلاجه في فمي الصغير. التصق جسده بي تمام الالتصاق من الخلف. إلى بزازي المكبوس تحت القستان و إلى فخذي ، كما أنه رمق إلى طيزي حينما قمت من مكاني أستأذنه للذهاب إلى الحمام. كنت ارجوه بصوت مكتوم أن يسمح لي بأن أتنفس حتى لا أختنق. احسست ان جسمها طري جدا و كانت زوجتي متوسطة في الجسم فهي ليست لا بالسمينة و لا بالنحيفة و صدرها أيضا متوسط اما مؤخرتها فكانت كبيرة نوعا ما و رغم ذلك لم اراها عارية بعد و السبب مفهوم لانها خجلانة في اول لقاء جنسي بيننا و مع مرور الدقائق وجدت نفسي اضع يدي على كتفها و انظر في عينيها و هي تزيح نظرها عني من شدة الخجل و كنت ساخنا جدا و اريد ان اجامعها و امارس معها الجنس. ما أمتع ولوجه الهادئ نحو الأعماق. قال بلهجة آمره : ما بك مرتبكة. فعلا لم تمر ثوان معدودة حتى واتتني ارتعاشة أخرى كانت أكثر إمتاعا جعلتني أصرخ ليملأ صوت لذتي أرجاء المطبخ. لم أتجرأ على الدنو لأخذ التوال لأغطي به عري جسدي. فعلا لم تمر ثواني إلا والهاتف رن ثانية. حاولت عبثا التملص من بين براثنه ولكن هيهات لأنثى مثلي أن تنفك من هذا الوحش. بدأ يضغط على الفتحة حتى أولج جزء من الرأس وبالرغم من تهيئي التام لاستقباله أحسست ببعض الألم فصبرت. شعرت بأنه استمتع بنيكته الأخيرة. ما أمتع ضخامة قضيبك وهو يملأ تجاويف طيزي فما كان منه إلا أن زاد من وتيرة نيكه. لم يعد يكفى منى المداعبة ببظرها فبدأت بادخال جزء من اصبعها داخل كسها فاحست بمتعة رهيبة و بدأ جسمها فى التشنج و خرجت أه عالية بصوت رهيب و ممحون و هنا سمعت صوت امها يقول : منى انتى كويسة فى حاجة. كان فحيح همسه ودك قضيبه لأعماق طيزي جعلني في قمة الإثارة والشبق فلم أتمالك ألا أن واتتني الرعشة الأولى. وفي خضم صراعه مع جسدي بدأ يفعل فعله بيده اليمنى ليتخلص من ملابسه التي كانت العائق الوحيد لاختراق قضيبه مواطن عفتي. كم آلمني ذلك الاختراق المتكرر لقضيبه أثناء الصراع غير المتكافئ والمحتدم بيني وبينه. عاد إلى الخلف ليضع قضيبه بين فلقتي. بينما تقف أم منى تشترى و تفاصل مع البائع وقف رجل خلف منى و السوق شديد الزحام و قام بحك زبره فى طيز منى. و حينما تحدثت معه بدا لي شابا خفيف الظل ، و هادىء ، كما بدا لي أيضا حسب كلامه معي في الرسائل أنه رومنسي و يحترم المرأة. ردها هذا جعلني استنقص رجولتي فقلت لها : هل هناك من الرجال من هم أكثر فحولة مني. حقيقة كان بارعا في نيكه ومحاولة إثارتي. ومع ذلك فأنا لا أنكر بأن مظهره الرجولي الصارخ ولفتاته الشهوانية حركت في بعض رغباتي الأنثوية أمام فحولته الواضحه مددت خطواتي بتثاقل أنثى خائفة ووجلة ناحية الحوض ، فدنوت قليلا لأفتح له باب الدولاب تحت الحوض. وفي اليوم الثالث اتصل بي الكهربائي المصري الصعيدي محمود وقال لي: مدام ملاك مش عايزة تعمل تشيك على كهربة البيت. فالموقف لن تقاومه أنثى مثلي بها ظمأ للجنس ، ولكن خوفي من الفضيحة ورغبتي في الحفاظ على عش زوجيتي الجديد يجعلاني أكثر خوفا. اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار. نزلت منى مع والدتها و كان الالم قد بدأ فى الزوال الى السوق لشراء مشتريات المنزل و كان السوق مزدحم و بدأ الرجال يتحرشون بها و هى مع والدتها ممسكين اماكن حساسة و هى تعبر داخل السوق احست منى بنفس المتعة التى كانت تحسها مع علاء بل احست بمتعة اكثر لانها من رجال غرباء. وضع يديه على فلقتي أردافي وفتحهما. استمر ينيكني بكل قوة فهمس ثانية في أذني : لا فأئده من المقاومة فقد دخل وانفجرت براكينه في أعماقك وانتهى الأمر. عارضت منى و لكن بعد ضغوط من علاء و ترجاها و الذن امر من السحر استسلمت منى و ذهبت معه لمنزل صديقه. ضغط الرأس على الفوهة ليجس النبض هل سأوافقه على ذلك. فما هذه المفارقات العجيبة بينكم يا معشر الرجال. مددت أصابع يدي إلى أصابعه التي تعبث بمؤخرتي ليزيد من عبثه المثير ويدفع ببعضها لتخترق فتحة دبري. ثم أردف قائلا على فكرة اليوم لن أعود في الظهيرة كون لدي بعض الأعمال المطلوب إنجازها فسأستمر حتى السادسة مساء ، فيمكنك تعويض نومك. و شعرت بحرارة كبيرة و جميلة جدا في ليلة دخلة لا تنسى و لذة لم اذقها لا من قبل و لا من بعد مع زوجتي الى درجة اني صرت هائجا جدا و دفعت قضيبي المنتصب عن اخره الى فرج زوجتي و أخيرا فتحتها و احسست ان القضيب قد دخل بأكمله و كانت لذة جميلة و رهيبة جدا جعلت جسمي كله يرتعش من حرارة فرجها ثم لم اعد قادرا على التحكم في إيقاع الجماع فقد صرت ادخل و اخرج قضيبي بطريقة سريعة جدا و لم يدم الامر سوى حوالي ربع دقيقة من الجماع حتى بدا المني يخرج مني لا اراديا بطريقة لذيذة جدا في ليلة دخلة ساخنة و مثيرة و زوجتي تحاول التحكم في شهوتها و اعصابها امامي. وفعلا كلما زدت من التفاف ساقي على خصره أحسست بقضيبه يتوغل بشكل أكبر. تهيجت فأطلقت أنات اللذة والاستمتاع ، فعادت إلي ذكريات ممارستي للجنس من الخلف مع بعض الشبان قبل زواجي بحيث جعلوني أدمن على ذلك بجنون. الم يسمع من زملائه عن متعة النيك في هذا الموضع. كانت الساعة الثانية ظهراً وكان يلبس جلبابا أبيض وقد رفعه إلى ما فوق الركبة ليسهل له النزول تحت المغسلة دخل إلى الحمام وشمر عن ساعديه وأنا أقف وراءه ونزل على ركبتيه وأدخل رأسه تحت المغسلة ومد بنفسه إلى الأمام ليصل إلى المواسير فارتفع جلبابه وظهرت خصيتاه الصغيرتان فتهيجت من هذا الموقف وأنا أصلاً مثارة ، فأنزلت رأسي قليلاً حتى رأيت قضيبه الأسمر النائم فاجتاحتني الشهوة فلم أستطع منع نفسي من السقوط تحت زبه وخصيتيه الصغيرتين وبينما كان هو منهمك في تصليح المواسير تجرأت ومددت يدي بين أفخاذه وأطبقت على قضيبه وخصيتيه فالتفت لي مذعوراً فتبسمت له وقلت له: لا عليك لا تخف وأكمل عملك. لكن المشكلة الحقيقية التي كانت تصادفني هي عدم استطاعتي النوم أثناء الليل وذلك لأني وبصراحة تعودت على ذلك الزب وتلك الحقنة المهبلية الكبيرة ثم توالت الليالي وأنا فوق سريري أتذكر وأحترق ويشب كسي ناراً وينكوي شوقاً فالآن ليس لديه ونيس يؤنسهُ ويطفئ نيرانه في وحدته سوى إصبعي المسكين ولا أنام حتى أقضي حاجتي الجنسية بيدي. وقضيت أول ليلة في منزلنا القديم وحيدة وحزينة ينتابني شعور من الخوف والحرمان وبعد مرور ثلاث أيام وقد هدأت نفسي ، بعد أن رأيت بأن منزل العزاب الذي بجوار منزلي كانوا ناس طيبين وقد تعاونوا معي بشكل ايجابي وأعانوني على صيانة المنزل وكنسه وتنظيفه حيث كان منهم السباك والكهربائي والصباغ والنجار وكانوا جميعا من المصريين - أي من جنسية أجنبية - ولمساعدتي أعطوني أرقام هواتفهم وقالوا لي: في حال صادفكِ أي عائق نرجو بأن لا تترددي في الاتصال بنا إذا واجهتكِ أي مشكلة. اه كانت اول مرة أرى فيها الصدر و النهود و كانت نهود زوجتي جميلة جدا و مملوءة و هنا زالت عني كل اثار الخجل و الحقيقة اني سخنت و تحررت فركبت فوقها و أخرجت قضيبي دون ان تراه زوجتي لأننا كنا تحت الغطاء و انزلت عنها الكيلوت بطريقة تقليدية حيث رفعت مؤخرتها قليلا حتى يمر من بين اردافها ثم التصقت بها و كانت اجمل لذة جنسية اذوقها في حياتي حين لمس قضيبي فرجها و كانت قد حلقت فرجها. ؟ قال : هذه الطريقة ستمتعك بشكل أكبر. وكان يَطرُب عندما يسمع سيمفونية الفقاعات وهو يمسح شفرات كسكوسي الناعم ويبدأ في إيلاج زبه الضخم الطويل وإخراجه ، وأصبح أنا كالدمية في يديه يقلبني كيفما يشاء وينكحني بجميع الوضعيات فتغمرني حالة من النشوى العارمة وأصبح مخدرة الأطراف وأعيش في عالم آخر وكأني عاهرة وظيفتي هي امرأةٌ للنيك فقط. اتجه إلى المطبخ وأنا اتبعه بخطواتي المتثاقلة ونظراتي المتفحصة له من الخلف وهو يحمل حقيبة عدته. عرفانا مني بعبث ذلك القضيب المارد الذي كاد أن يمزق رحمي مددت يدي لأقدم له الشكر على مجهوده الممتع. فأراد أن يخرجه ليمكنني من الذهاب للرد على الهاتف. لم يعر صراخي المكتوم اعتبارا. بدأت أسمع صوت انزلاقه في أعماق كسي للزوجة فرجي المبتل. كانت أنفاس صوته الفحولية تلفح منابت شعري ومؤخرة أذني اليسرى فتزيد من إثارتي. اختلطت مشاعر الخوف برغبات خلوتي بذكر يشع فحولة لم اختل بمثله من قبل. نظرت إلى الساعة واذا بها العاشرة صباحا. اعتذر عما سببه لي من إزعاج ثم استدرك قائلا : هل أتى السباك. و بدات اختي تتمحن و تتغنج اه اه اه وانا ارفعها و انزلها و هي جالسة فوق زبي تاخذ الزب الساخن و انا ما زلت اجد اللذة الكبيرة و ادفع بزبي حتى ادخلته بالكامل و صرت اغلي كالمجنون لما ادخلت لها زبي و اختي سخنت و عانقتني و انا معها في نيك محارم ساخن نار و زبي يتحرك لوحده حيث كنت ارفعها و انزلها على الزب و انيك اختي اسخن نيك. وعلى دوام هذا الحال أصبحت لا أستطيع أن أنام إلا بعد أن يعطيني زوجي الحقنة المنومة وكأني مدمنة مخدرات وخاصة أن لديه قضيب رووعة كل بنت تتمنى أن يكون لها زوج لديه مثل هذا الزب الجميل. وضعت أصابعي على فرجي لأدعكه حتى أتلذذ وأنسى ما سببه دخوله من ألم. رديت عليه : بل أنت من أمتعني بمتعة جنسية لم أذقها في حياتي. لم أتمالك نفسي من صد ارتعاشة عنيفة هزت كل أجزاء جسدي. فدنى هو ليرى المشكلة مع تعمده الواضح للاحتكاك بجسدي الطري. قلت : عند بداية اغتصابك لي كان مؤلما وموجعا جعلني أذرف الكثير من الدموع ، ولكن فيما بعد وخاصة حين شرعت في النيكة الثانية كان ممتعا جفف دموع عيني ليستبدلها بدموع فرجي المثار. سأصصصصرخ وأأأألم عليك الجيران مع محاولات متكررة للخلاص منه دون جدوى. ثم بدأ فى ادخال زبه داخل طيزها و هى تصرخ من الالم فى احشائها و تبكى و كاد يغمى عليها من شده الالم. لماذا زوجي اختار هذه النوعية من السباكين. انطلقت مني صرخة استغاثة سرعان ما أخمدها قبل سماع صداها بوضع كف يده اليسرى على فتحة فمي وانفي حتى كاد أن يخنقني فما كان مني إلا أن أذرفت الدموع والنواح المكبوت عله يرحمني. قامت منى و لبست ملابسها بعد ان استحمت و ذهبت لمنزلها تبكى على ما حدث لها. انتهت الحفلة الجنسية بين منى و هند و ذهبوا فى نوم عميق. تركته منى و لم تتحدث فبدأ الرجل يحك زبره عند مرم طيزها فاحست ببعض الالم. هو حرك فمه ليلثم كل أجزاء عنقي وخدي الأيسر حتى استقر بفمه على شفتي فأخذ يمتصهما بعنف رجولة مثيرة ، وقضيبه مستمر في دك جدران رحمي. كل جسمه ينطق إغراء ، لقد برز صدره الواسع و عضلات يديه و بطنه الضامر ، و برزت عضلات رقبته السميكة. قلت له : دخيلك خرجه أود أن أتلقاه بفمي وأشربه ، وفعلا قبل تدفقه أخرجه ووجه إلى فمي فتدفق منيه غزيرا ليملأ فمي وينساب على صدري. لفت إليه والفرحة تملأني وقلت : أمتعني يا عزيزي. وبعد مرور عشر سنوات من الزواج والحياة غير المتكافئة وبدون أبناء وذات ليلة وبعد شجار طويل مع هذا الزوج المتعجرف الذي لا يبحث إلا عن راحته الجنسية شاءت الأقدار وطلقني ولم يرحم حالتي وفي صباح اليوم الثاني رجعت مكسورة الجناح إلى منزل أبي اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار. تساؤلات كثيرة ترددت في رأسي وأنا في سكرات تلك المتعة الخارقة والتي لم أعشها من قبل مع زوج أو عشيق. بدأت اسمع بوضوح ارتطاما مثيرا لفخذيه بمؤخرتي. كان يتفنن في إدخاله وإخراجه ويحركة يمنة ويسره بصورة ممتعة. بدأ يعبث بأصابعه على بوابة فتحة شرجي التي أحسست ومن شدة نيك كسي بأنها مفتوحة لتسمح بتيارات لذتي تتسرب عبر فوهتها لتلتقي بأصابعه المثيرة على بابها. بدأ هو يحركه تدريجيا حتى تعودت عليه وبدأت لذتي تزداد. قام الرجل بادخاها فى بئر سلم منزل قديم و جعل واجها ف وجه الحيطة و قام برفع الفستان من الخلف و انزل الكلوت فوجد خرم طيزها ملتهب و محمر من نييكة علاء فقال : ده انتى شرموطة و بتحبى فى طيزك جايبة دم من النييك. فحين لامست أصابعي وسطه العريض حاولت عبثا أن أقيس عرضه فلممت أصابعي عليه فلم تكاد أن تتلاقى لكبره ، فمررت أصابع يدي لتلامس رأسه المنتفخ. ركعت له فاستمر ينيكني بعنف لم اعهده من قبل حتى جن جنوني. قبل أن آخذ نفسا واذا بجرس الباب يرن. فالوقت لديك مفتوح بإذن مسبق من ذلك الزوج السخيف. فكان هو يتمتم ببعض الكلمات الجنسية المثيرة والجريئة. رد علي ونخوة الرجولة بادية على ملامحه : الم اقل لك بأني سأمتعك. ما أمتع المني ومص القضيب بعد خروجه من معركة نيك مذهلة. يا لغباء زوجك الذي لا يستمتع بهذا الكنز. فلا أحد يرى هذه المعركة وهي تتكرر سوانا الاثنين. قلت له : حاول دون كريم فقد كنت فيما سبق استمتع به أكثر بدون كريم. وكان حسنين مصري الجنسية سكندري يلبس جلبابا واسعا فقلت له: إني أريد أن أدهن الصالة باللون الأبيض. قلت له : لماذا لم يقذف بعد قذفته الثانية. لعق منه ما استطاع بلسانه فقال : ما ألذ رحيقك يا فاتنتي. ما هي إلا ثوان ويعيد الكرة ويسحق كسي ثانية بذلك القضيب الصخري دون أن يخرجه أو يعطيه مساحة ضرورية من الراحة. أصبح جسدي منهكا من تلك المعركة الطاحنة التي استمرت لأكثر من نصف ساعة ، شعرت بأنها ساعات من العنف والوحشية المخيفة والمثيرة. قال : ستستمتعين بهذه الوضعية. أخذ كل منا يتبول وينظف مناطق التناسلية مما علق بها من آثار النيك المبرح. نننيك حتى يسمع الجيران صراخي وأنيني. أما بالنسبة لي ، لقد كان هذا الشاب هدية لا تهديها المفاجآة نفسها. وجهت رأسه المنتفخ باتجاه فمي. فلن يترك له هذا السباك سوى رحما ممزقا ومبللا بمائه الغزير. مرت الأيام و لازال بحثي عن شاب مميز أمارس معه الجنس متواصل ، إلى أن أتى يوم كنت فيه منشغلقة بالتحدث مع الصديقات عبر الموقع الإجتماعي الفايس بوك ، فصادف أن أخبرتني صديقة عن شاب أسمر وسيم ، قوي البنية ، مفتول العضلات ، جسمه رياضي بإمتياز ، مما جعله يبدو مغريا جدا ، خصوصا عندما يتتفنن في لباسه الذي يجلب الإنتباه ، و بصورة أوضح لقد بدى الشاب الذي وصفته لي الصديقة مميزا جدا ، فقررت وقتها أن أتحدث معه عبر الرسائل القصيرة. فمددت لساني لتلحس ذلك الرأس المتورم. فلا شك بأني عارية تماما أمامه. وقرر طليقي - الذي يعمل الآن في أبها - بعد فترة أن يصالحني ، وأن نتزوج مرة أخرى ، فرفضت في البداية لكن مع إلحاحه ، وافقت. فقال: حاضر يا ستي إنتي بس تؤمري وأنا أنفذ. فكان يرفعني إلى الأعلى ثم يعيدني إلى الأسفل بعنف حتى شعرت بأن قضيبه ينسل في كل رفعة ليعود بعنف لينزلق ثانية إلى أعماق فرجي. فلا تنتظريني على الغدا يا حبيبتي. الم يرسل هذا الوحش ليستفرد بزوجته. فقال مبتسما : دعيه يعود إلى مكمنه. لماذا لم يختار سباكا أصغر حجما وأقل قوة حتى أستطيع مقاومته إذا ما هم بفعل شيء تجاهي. وسحب خيط سرواله وخلعه أمامي فركعت أمامه وبدأت أقبل زبه الضخم حتى انتصب حده كنت أظن بأن طليقي يملك أكبر زب في العالم فلم اصدق ما رأيت عندما انتصب هذا الزب المصري الضخم الذي يماثل قضيب زوجي جمالا وطولا وعرضا ، وأدخلته في فمي قليلاً قليلاً ومصصته باستمتاع وتلذذ اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار. كانت عروقه البارزة متعني وهي تدغدغ بنبضاتها المتواترة أصابعي. فصمت ولم ينطق بأي كلمة وراح يكمل تصليح المواسير وأنا أمسك بزبه وأدعكه له وأدلكه وأداعبه مداعبة خفيفة حتى انتصب زبه بين يدي وعندما رأيته يتبسم وقد تقبل الوضع قمت وخرجت من الحمام وخلعت جميع ملابسي سلط ملط ودخلت الحمام وهو منهمك حتى الآن في التصليح ومن خجله لا يكاد أن يرفع رأسه فنزلت بين أرجله وأنا على ظهري وقد وَسع لي الطريق حتى أصل لما أريد وكان قضيبه قد انتصب إلى أقصى حد له وكان ضخما ورائعا كقضيب طليقي فبدأت برضاعة رأس هذا القضيب ثم أدخلته قليلاً قليلاً حتى ابتلعته بأكمله في فمي وكاد يسبب لي الغصة من كبره تماما كما كان قضيب طليقي. حتى تترجاك تدخله على كل حال ده كان تصرف تطبيعي منك عشان منتاش خبير فالسكس لكن كان لازم تتثقف شوية قبل الجواز و تعرف ايه الاماكن الي تثير جوزتك و وضعيات مختلفة كمان. قامت منى تبكى الى الحمام تغسل ما تبقى من شرف طيزها بالماء محاولة تخفيف الم الجرح ثم خرجت بعد دقائق فوجدت علاء واقفا و زبره ايضا واقف فاخذهمن شعرها ثم جعلها تفنس واقفة بالقوة مستدة على سفرة الطعام ثم بلل زبره و بدأ فى ادخاله مرة اخرى داخل طيزها و هى تبكى تترجاه ان يتركها الا انه صفعها على وجها و بدأ فى النييك بعنف اكثر من المرة الاولى ثم لم ينزل لبنه فى كسها بل شدها من شعرها و قام بفتح فمها و انزل لبن فى فمها و على وجها ثم قال لها :قومى استحمى عشان ننزل عشان صاحبى زمانه جاى. احست منى بقشعرة فى بدنها فهى ام تتوقع ان تستمتع برؤية فتاتين يمارسان الجنس سويا. شعرت بأن لا فأئده من المقاومة فقد اقتحم بقضيبه موطن عفتي التي كنت أخشى عليها وسقى بمنيه كل جزء فيها ، فعلى ماذا أخشى بعد ذلك. ألا يدرك بأن الأنثى لديها أكثر من موطن إثارة ومتعة. فقلت له : قبل أن تولجه داعب جسدي وكسي حتى أثار ثانية. فانطلق ذلك العمود الصخري لتلسع حرارته بوابة مؤخرتي. حينها غضبت من هذه الحركة التي تمت وأنا في بدايات استمتاعي بذلك المارد الضخم وهو يدك حصون فرجي. وضمني كالنمر عندما ينقض على فريسته وبدأ يمسك بنهدي الكبيرين ويقفش فيهما ويمصهم ثم ضمني وأطبق بكلتا يديه على مؤخرتي وحملني و وضعني على طاولة الطعام وهجم على كسي لحساً وتقبيلاً حتى أنزلت على وجهه شهوتي وكان من فرط جنونه عندما رأى بأن كسي متهدل وضيق وجميل أراد أن يدخل رأسه فيه ، فأمسكت به من رأسه وسحبته على صدري وكنت أضحك بصوت عالي على ما كان يريد أن يفعله ، فرفعت أرجلي ومهدت له الطريق لنيكي فبدأ بإدخال زبه في كسي وإخراجه وناكني ببطء حتى أنزل لبنه مرة ثانية لكن هذه المرة في مهبلي في أعماق كسي وكان منيه غزيرا وساخنا ثم سقط فوقي يلهث من التعب ثم لبس ملابسه وشكرني كثيراً وخرج إلى منزله. قال : فضلا افتحي المحبس وجربي استخدام الماء في الحوض حتى أرى. فسألته مستغربة من سرعة قذفه ومنيه الكثير فقال لي بأنه محروم ولم يقذف ما في خصيتيه من 6 شهور ولهذا كان سريع القذف وكثير المني فعرفت أنه لن يتردد في نيكي مرة ثانية الآن ، ثم قلت له: يجب أن تبدل ملابسك المبللة. فأنا من النوع الذي يتحكم في وصوله إلى ذروة الشهوة أي الإفراغ. كانت ليلة دخلة جميلة جدا و رومنسية في ان واحد و لعلمكم انا لم امارس الجنس من قبل و لا اعرف شكل فرج المراة او مؤخرتها و قضيبي لم يلامس من قبل امراة و كل ما في الامر هو اني كنت استمني و حتى أفلام السكس لم يسبق لي ان رايتها و هكذا بدات اجمل ليلة دخلة في العمر حيث تشجعت و قبلتها من الفم و كان فمها مثل العسل لذيذ جدا و اعجبتني القبلة وكررتها و كررتها عدة مرات ثم تحسست على ظهرها و كان ناعما جدا و ساخن و خفضت الفستان من على كتفيها و انزلته ثم دخلت تحت الغطاء لارى صدرها. كما توقعت منى ذهب الرجل خلفها فى السوق و عند أول ممر جانبى كان الرجل يشدها للداخل بالقوة و هى استسلمت و ذهبت معه. أحسست بأنه توغل إلى الأعماق وملأ تجاويف طيزي. فأحسست بالبلل من الداخل والخارج. فعرفت بأن رجال مصر ، أبناء النيل العظيم ، محمود وحسنين وماهر كلهم أصبحوا يحبونني ويشتهونني ويريدون نيكي فما كان مني إلا أن أعطيت كلاً منهم مهمة لتصليح منزلي ويكون دفع أجرهم عن طريق كسي فتناوبوا في حفلة جماعية علي من الساعة الثانية ظهراً حتى الساعة الثانية عشر منتصف الليل وكلٌ بدوره وبوظيفته فأتممت صيانة منزلي وأيضاً تسليك مواسير كسي الداخلية وصيانة نفسي بالكامل. صرخت صرخة مكتومة استطعت أن اسمع صداها يعود إلى مسمعي من جدران ذلك الصمت الذي يخيم على المكان وتلك اللحظات العصيبة. وقبل أن أبدد هذه الهواجس المخيفة من مخيلتي وإذا بصوته الجهوري ينطلق في أرجاء المنزل كزئير الأسد : يا مدام أين مكان العطل. فما هي إلا لحظات حتى أحسست بدفق مائه الحار يلسع قاع رحمي. ارتحنا قليلا فذهبنا معا إلى الحمام ونحن عرايا تماما. توالت تلك الدفقات لثوان لتملأ فرجي. يا لضخامة وشدة ذكره وهو يملأ كل تجاويف رحمي بالرغم من أنه قد سبق وأن افرغ شهوته التي يمكن أن توقع جملا على الأرض من شدتها وغزارتها. بعد أن أطمأن لاستسلامي وسمع بعض أنات اللذة التي كانت تصدر مني باستحياء أزاح قبضة يده اليسرى من على فمي وجعلها تشارك يده اليمنى في فرك نهدي بشكل مثير. فرحبت بمساعدته لي ودعوته إلى منزلي ليرى ما يحتاج وأتى على الفور ومعه البويات. استمر يسحق جسدي وكسي على ذلك الحوض المشئوم ، زاد من عنف سحقه لجسدي ودك جدران فرجي بكل ما أوتي من قوة حتى أحسست بأنه قد مزق كل شيء. قلت : عفوا من استفساراتي الغبية فعهدي بزوجي المنحوس بأنه خلال ثواني من ممارسته الهزيلة يقذف منيه قبل أن أستمتع. فخفف هو من قبضته عن أنفي واستمر بسده لفتحة فمي لكي يكتم صراخي. هذه المرة احست منى بمتعة ليس كما حدث مع علاء فادركت انها اصبحت شرموطة بتحب النيك الخلفى. فهي لباس عري أكثر من العري نفسه. وكان كل منا يشيد بقدرات الآخر في الإمتاع. فوجئت منى بعلاء يضع يده على فخدها و يمسكها لم تركز منى و تركته ثم استمرر فى التحسيس على قدمها و حست منى احساس عجيب جديد عليها و نظرت الى علاء فوجدت شى صلب متحجر بين قدميه ظاهر من البنطلون. بس ما تتأخر علي بعد إنجازك شغلك. فأدخلت يدي في سرواله الواسع وقبضت على قضيبه الضخم وكان قد انتصب قليلاً ، فتبسم ونزل من فوق الخشبة وقال: باين عليكي إنك هايجة يا ولية يا سعودية يا لبوة وعاوزة تتناكي ، إحنا رجالة مصر اللي هانكيفك. فلم يمهلني لهواجسي فحملني وقضيبه غارق في أعماق كسي وأخذ ينيكني بطريقة لم أجربها قط مع زوجي أو غيره. فتح فخذي بيده اليمنى وحرك رأس قضيبه على بوابة فرجي فما كان منه في لحظة غفلة مني إلا أن أولجه بعنف بكسي حتى منتصفه. داخل منزل صديقه الذى ترك له المفتاح احست منىى بالخوف الا ان علاء قال مبتسما: متخفيش مش هعمل حاجة تتضرك انا بحبك يا منى اكتر من نفسى. استمر ينيكني بهدؤ تام وبتفنن. أسحق مؤخرتي وكسي مثلما شئت وكيفما شئت. هو زاد من وتيرة نيكه وأوغل بعض أصابعه بفتحة دبري حتى جعلني ارتعش واصرخ فلم يتمالك هو شهوته فأحسست بتقلص عضلات جسده المثير واشتداد عنف نيكه فما هي إلا لحظات حتى انفجرت براكين شهوته ليسقي بسوائلها المنهمرة والمتدفقة كسي الضمآن. فلا يغطيه سوى شلحة النوم الخفيفة جدا التي لا تكاد تخفي شيئا بل تزيد الجسد إغراءا. نزلت منى فوجدت علاء واقفا مبتسما و ساروا سويا الى مترو الانفاق. استمر الهاتف يملأ رنينه أرجاء الغرفة. حينها أحسست بأن طيزي قد انشق وبدون إرادة خرجت مني أنة ألم. مسحت السائل ليعم البلل كافة مناطقي الجنسية بما فيها فتحة دبري ونهدي وصدري ، ثم لعقت ما علق بأصابعي. استمر قرابة نصف ساعة وهو يفعل فعله بكل وحشية وأنا أطلق أنات الألم المكبوتة. إذا ما استمريتي في هذا التمرد العابث ستحرمين من المتعة وقد يلحق بك ضررا لا يفيد ، أما أنا فمقاومتك تزيدني متعة واستثارة يا جميلتي. والسباك ما زال يدك بقضيبه أعماق طيزي. هو زادت تأوهات لذته من عبثي بقضيبه وخصاه. قائلة : رن هاتف المنزل وأنا ما زلت مستغرقة في نومي الصباحي كوني ربة بيت وليس لدي عمل. لم أرد عليه سوى برفع خدي الأيسر كمن تعترف له بذلك. قصص جنسية حقيقية مع السباك بعد أن فرغت من ممارسة جنسية خائبة مع نورة صديقتي سألتها : إن استمتعت من ممارستي معها فردت قائلة : إلى حد ما. فتبدل الألم تدريجيا إلى متعة محسوسة. بدأ علاء يبلل خرم طيزها بريقة ثم ادخل اصبعه الاوسط و هى تصرخ من الالم الا انه استمر و بدأ يدخل اصبعين و هى تبكى تترجاه ان يتركها و لكنها استمر بادخال اصابعه بعنف و هى تصرخ و هو لا يبالى. و اجلستها على زبي و هو مغروس للخصيتين في فرج اختي و استسلمت لانفجار الحليب و بدا زبي يكب حليبه بحرارة كبيرة جدا و بقوة رهيبة و انا اقذف حليبي في كس اختي بعد ان عشنا نيك محارم ساخن جدا و عنيف و حار —. ؟ فاتجهت مرغمة إلى المطبخ لأدله على مكان الخلل. همس : لا تخافي سأعيده بطريقة أكثر إمتاعا لك. حينما أحس هو بهدوئي وسكينتي بدأ يقلل من وتيرة سرعة إدخاله وإخراجه. فقلت لها : كلي آذان صاغية فابدأي سرد تفاصيلها. ، فزوجي الأحمق بالرغم من كل محاولاتي لألفت انتباهه ليمارس معي من الخلف إلا أنه ما يكاد ينتهي من ممارسته المعتادة والسريعة حتى يستسلم لسبات نوم عميق. ثم قامت بنزع ملابس منى و ابتدت فى لحس كسها و بظرها نزواى الى خرم طيزها الذى كان واضح عليه النييك العنيف ضحكت هند و قالت انا كنت فكراكى خام طلعت شرموطة يا بت ده خرم طيزك مفشوخ اوى. رفع إحدى ساقيه ليرتكز قضيبه عموديا على فتحة طيزي ، وأنا بدوري رفعت مؤخرتي لتتوافق مع حركته. فدعكه قليلا ثم دفعه ليولجه إلى الداخل مستغلا ما أذرفته من مياه اللذة اللزجة. قال : لا صوتك متغير يبدو عليك مرهقة. مد عنقه إلى منابت شعر رأسي همس : هل تحسين به. فما كان منه إلا أن حملني وهو في أعماقي فطلب مني أن ألف ساقي وفخذي على خصره. إلا انه أصر على سحبه لينسل خارجا. فضحكت في رضا واستمتاع وقلت له: إنت عملت فيني إيه يا بعلي ؟ ضحك وقال لي : أنا قلت لك إنتي اللي بديتي وذنبك على جنبك. فما كان مني إلا أن كمشته بفوهة طيزي لأمتصه قبل أن يذبل وينسل خارجا ، إلا أني أحسست بأنه ما زال شديدا ويرغب في معاودة الكرة. حاولت عبثا أن الم فخذي وإبعاد مؤخرتي لقذف ذكره خارجا. وصلت منى الى المنزل و ذهبت الى الحمام كى تاخذ حمام دافئ فهو يوم طويل و عصيب داخل الحمام و هى تحت الدش افتكرت منى ما حدث لها فى المدرج و المترو قبدأ كسها فى البلل مرة اخرى و وجدت نفسها تفعل بكسها ما كان علاء يفعله بها. فتأوهت لأعلن صراحة لذتي الأولى معه والتي لا توصف. ألم يشاهد أفلاما لا يكاد يخلو أحدها من مثل هذا الفعل. لا شك بأن فرجي لزجا مما أذرفته من ماء الشهوة. ثم ذهبت للمطبخ لأعمل له كوب شاي وعندما عدت له رأيته قد خلع الجلباب وركب فوق الخشبة الرافعة وبدأ في دهان طلاء الحائط وكان يلبس سروالا أصفر واسعا وكان ممزقا من الأسفل فوقفت بجانب الخشبة الرافعة وبدأت أتحدث معه وأنا أنظر إلى الفتحة الممزقة في سرواله وتعجبت عندما بان لي قضيبه. لا ادري كيف استطاع التخلص منها بتلك السرعة. يا لهول انتفاخ الرأس ، فصممت أن أراه مباشرة لأتمعن في حجمه وتفاصيله. لا شك بأنه قد سبق وان مارستي ذلك. انحنى برأسه ناحية أذني فهمس : دعي العبث وحاولي أن تستسلمي فلن تفلتي مني اليوم. ألم يخطر بباله أن فحولة هذا السباك الواضحة هي عين الخطر حين يختلي بامرأة مثلي تنضح أنوثة وشبقا. موقف غريب اختلطت فيه أمور لم أدركها في تلك اللحظات العصيبة والمثيرة. دفعني لأنحني على ركبتي في وسط الصالة. كانت نبضات قلبي قوية جدا و انا اقرب فمي من فمها حتى اقبلها و هي كانت تعطين فمها و تفتح بينما كانت تغمض عينيها و لما تلامست شفاهي على شفاهها بدات الشهوة تشتعل اكثر و انا المسها و وجدت رغبة كبيرة في خلع ثيابها و تعربتها بينما اختي كانت متجاوبة و متفهمة جدا و كانت مستسلمة لي — — — — — — و فتحت لها ازراها في نيك محارم ساخن نار و رايت صدرها التفاحي و حلمتها الصغيرة البارزة و شرعت في المص بكل محنة و قوة جنسية كبيرة جدا و لساني كان يلحس بكل حرارة و اختي كانت تتاوه حتى قبل ان تذوق الزب. باحتراف وبشيء من العنف المتعمد باعد بين ساقي حتى شعر بأن فخذي أخذا الاتساع الكافي لإتمام عمله الإجرامي. فتركته يعيد اللعبة اللذيذة بكل رغبة. ضخامة قضيبه أفرج بين فلقتي حتى أحسست بأنهما مفلوقتين دون ولوجه. اعرفكم اعزائى القراء ان القصة دى واقعية واحداثها حقيقية فى بداية كلامى علاء صديقى منذ الطفولة وكنا دايما مع بعض ونعلق بنات وناخدهم عند علاء فى البيت وكنا عايشين احلى ايام مع بعض انا اسمى ملهم انا اتجوزت وسافرت انا وزوجتى برة البلد زوجتى كانت تقليدية ولا فية عندها اى شيئ من الفانتازى خالص احنا خلفنا اولادنا 2 صبيان هما دلواتى 12 و11 سنة المهم علاء مضرب عن الزواج وفى صيف الاجازة انا فى مصر فوجئت ان علاء متزوج من شابة حكاية فى الجمال انا بصراحة شفتها لقيتنى من غير شعور ببص عليها وعلى كل حتة فى جسمها هى لاحظت انى هكلها بعينى وقالت لعلاء صحبك دة باين علية شقى اوى ودحكت بدلع وعلوقية لقيت علاء بيقول لها ايوة دة ملهم الى حكيت لكى عنة سالتة حكيت اية يا فضحى قالى كل حاجة انا وهالة بنتكلم فى كل حاجة وعن اى حاجة مع بعض وهالة دة اسمها انا بصراحة لقيت نفسى هايج عليها اوى ولكن دى مرات صحبى الانتيم وعيب قضينا سهرة جميلة مع بعض فى البيت وكلنت هالة متالقة جدا لبسها كان مبين طيزها المدورة وفخدها الى زى الملبن وصدرها على اد كف ايدى كدة وكانت لما تروح تجيب لنا حاجة تمشى بعلوقية ومنيكة جامدة اوى تدل على ان الماة دى متناكة لحد ما اللبن طالع من بقها انا روحت ودماغى كلها فى هالة ومعرفتش انام تانى يوم الصبح مراتى بتصحينى وتقولى علاء على التليفون صباح الخير انت لسة نايم انا وهالة هنخرج الليلة نروح نشيش فى مكان فى مصر الجديدة تيجى معانا انا بصراحة وافقت على طول هما عارفين ان مراتى مش هتيجى معانا لان مراتى بتنام بدرى وكل حياتها الاولاد الاكل والشرب المهم خرجنا مع بعض وهى كانت بجانب علاء فى السيارة وانا قاعد على الكنبة الى ورا وفاجئة لقيتها بتقولى علاء قالى انك شديد وسعات بتضرب الى معاك عملت نفسة مش فاهم لقيت علاء بيقول لى اية يا ملهم مش فاكر لما كانت معانا هناء بتاعة اسكندرية وانت راكب عليها وهى بتقولك نكنى جامد روحت انت ضاربها على وشها وقلت لها انا هقطعك يا متناكة وبنت الوسخة انا بصراحة اتكسفت وقلت لة انت حكيت لهالة على الحجات دى كلها قالى بالتفصيل سكت خالص مش عارف اقول اية المهم وصلنا الى الكوفى شوب وقعدنا هى بينى انا وهو ومع الوقت والضحك والنكت لقيتها حطت ايدها علي رجلى من تحت الطربيزة انا بصراحة زبرى وقف ولا فكرت فى حاجة تانية غير انى انيكها ازاى وبسرعة كمان واحنا مروحين هى قالت انها عاوزة تقعد ورا على الكنبة وانا قعدت جنب علاء وفاجئة لقيت ايدها على كتفى من ناحية الباب بتاعى يعنى علاء مش ممكن يشوفها انا هجت اكتر ومش عارف اتكلم مع علاء ولا اقول حاجة روحت اليلة دى كنت لازم اصحى مراتى وكان لازم انيكها واليلة دى مراتى كانت بتعيط من هيجانى وانا مش راحمها فضلت انيك فى مراتى وانا متخيل هالة ولبونتها تانى يوم انا روحت مكلم علاء فى التليفون هى ردت علية وقالت لى كدة انا مستنية تليفونك من بدرى سالتها لية خير يا ترى يعنى انت مش فاهم لا انا مش واخد بالى دة الحوار الى دار بينا سالتها عن علاء قالت لى هو فى الدش سالتها انيسطى امبارح قالت ايوة جدا وكانت ليلة عاوزاك معانا قولت لها ازاى يعنى قالت اية يا ملهم انا اعرف انك ذكى وفاهمنى قلت لها اشكرك بس انتى يعنى علاء صديقى وانا مقدرش قالت خلاص قول لة انك عاوز تخرج معاية لوحدنا انا بصراحة فوجئت بكلامها رفضت وقلت لا لا انتى تقولى لة مش انا وهو لازم يكلمنى ويقولى انة موافق كدة انا اكون مرتاح انا بصراحة قولت الكلام دة وانا متاكد ان مفيش حاجة هتحصل منة خالص لانها مش هتقدر تقول لة حاجة من دى فات كام يوم لقيت رقم علاء ظاهر عندى على المبيل بيكلمنى رديت علية على انة علاء وكانت المفاجئة ان هالة على الخط ولقيتها بتتاوة وتتعولق وتقولى انت فين قولت انا فى البيت طيب تعالى دلواتى عندنا قولت لها لية انتى هايجة اوى كدة وعاوزة تتناكى ولا اية قالت ايوة تعالى قولت لها وعلاء فين قالت لى اهة معاك علاء رد على ولقيتة بيقولى يالا ما تتاخرش احنا منتظرينك انا فى خلال 20 دقيقة كنت عندهم هى فتحت لى الباب عريانة ودخلت على طول الى اودة النوم دخلت وراها لقيت علاء على السرير عريان انا بصراحة فضلت الاول واقف من المفاجئة اتفرج على جسم هالة وهى قاعدة على حرف السرير علاء نادى على وقالى اية هتفضل واقف كدة قولت لة لا لا انا بس كنت بتفرج على الجسم دة الى انا هموت علية وانيكة دلواتى ومن غير مقدمات مسكت شفايفها بين شفايفى وعصرتهم عصر خليتها تتلبون اكتر من ما هى لبؤة وعلى طول حطت ايدها على زبرى جوة البنطلون ابتدت تقلعنى كل دة وانا ماسك شفايفها مش عاوز اسيبهم وبمص فيهم وايدى على بزها بدعك فية وبعصر فى الحلمة هالة قالت لى يخرب بيتك انت شديد انا كنت عاوزاك من بدرى كل دة وعلاء على السرير بيتفرج وانا بصراحة مش شايف حد تانى غير هالة بين ايدى قلعتنى هدومى وانا قعدت على حرف السرير وهى على الارض بين رجلى بتمص فى زبرى وهى فى عالم تانى مع زبرى وكل ما تسيب زبرى وتلحس فى بيضانى اقول لها حطى زبرى فى بقك يا لبؤة هى تسمع كلامى لها تهيج اكتر لحد انا ما شدتها من كتفها ورفعتها على زبرى بقيت انا نايم على ظهرى وهى قعدت على زبرى ودخل زبرى فى كس هالة وكس هالة دة حكاية سكساوي مجنون. حرك جسده إلى الخلف فأحسست بذكره الضخم ينسل قليلا باتجاه حركته. قصة حقيقية حدثت بالفعل نزلت منى من منزلها متجها الى جامعتها منى فتاة فى ثامنة عشر من عمرها جسمها رائع من الجمال سمراء نهدها متوسط الحجم اما مؤخرتها فهى كبيرة بعض الشئ و تعشق منى اللبس الضيق كى تبرز مؤخرتها فهى تستمتع بنظرات الناس الى جسمها يعطيها نوعا من النشوة و الراحة. رغم طوقي الشديد إلى الدخول في علاقة تمتع رغبتي الجنسية ، لكنني أردت ذلك مع شخص مميز جدا. دفعه أكثر حتى انزلق أكثر من نصفه بكل سهولة كون الرأس فتح الطريق أمام ما تبقى. فسد حني على الطاولة ليكمل متعته بإفراغ ما لديه من حمولة في أعماق كسي. قال كمن يواسيني : لا عليك سأعوضك بقدر ما أستطيع في أي وقت تريدين. استمرت هند فى فشخ طيز منى ثم استلقت على ظهرها و طلبت مة منى ان تتدخل الزبر فى كسها بدأت منى فى تنفيذ طلب هند و احست منى بمتعة شديدة و تنييك هند فى كسها بالزبر الصناعى و سألت نفسها كيف استمتع و انا العب فى كس واحدة اخرى. فقام وخلع قميصه فأصبحنا نحن الاثنين عراة بداخل الحمام وهو ينظر لي بتلهف وكأنه لم يصدق ما هو فيه فسحبته إلا الصالة فوقف أمامي ثم انقض علي اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار. فاتجهت ناحية الباب ففتحته ، وإذا بالسباك أمامي يقول : بأنه قد حضر لإصلاح العطل الذي أخبره زوجي به. فقررت الاستسلام حتى يكمل شهوته للمرة الثانية عله يهدأ ويفك عقالي. ضمني بكل قوة إلى جسده حتى صرت كعصفورة بين براثن سبع شرع في افتراسها. استمر يدك جسدي الطري من الخلف بقضيبه المتورم ، فيكاد تارة أن يخترق به فوهة فرجي وتارة أخرى فتحة دبري لولا أن ملابسه الخشنة كانت تحول دون ولوجه. ضغط بكلتا يديه على خصري كمن يطلب مني رفع مؤخرتي ، وبتلقائية شهوانية فعلت ما أراد. ؟ رديت عليه بغنج أكبر : لا يا حبيبي وإنما لم أشبع نوما بعد اتصالك الأول. فتحت فمي إلى أقصى حد ممكن فلم أستطع إيلاجه فاكتفيت بلحس الرأس ومص مقدمة حشفته ومن ثم قمت بتمرير لساني على بقية أجزاءه السفلى حتى وصلت إلى منابت الشعر. صباح اليوم التالى فوجئت منى بعلاء يحدثها على الهاتف المحمول يخبرها انهمنتظرها اسفل منزلها ليذهبوا للجامعة سويا. أخذ يعبث برأسه على بوابة دبري تفريشا مثيرا ثم ينزله ليدلك بوابة فرجي التي أحس بأنها ملتهبة من كثر النيك. لم تذهب منى للجامعة يومين متواصلين فهى تحس بالم شديد فى طيزها و ايضا لا تستطيع مواجهة علاء الذى استمر فى الاتصال بها و هى لا تجيب طوال اليومين الماضيين. ترافق ذلك الهمس مع مواصلة قضيبه الحديدي دك جدران فرجي الداخلية بعنف وللمرة الثاني. فعند دخولي باب المطبخ لمحته ينظر إلي نظرات غريبة زادت من مخاوفي. حين تزوجت كانت ليلة دخلة سريعة جدا في اليوم الأول حيث لم اكن اعرف زوجتي من قبل و لم ارها سوى حوالي اربع مرات و في كل المرات لم اختلي بها و بقيت انتظر اليوم الذي سنقيم فيه فرحنا و احضر زوجتي حتى اصبح رجلا متزوجا امارس حقوي الزوجية معها. يا للأسف حسب اعتقادي بأنه أغبى زوج في الجنس فهو لم يمتعني قط من الأمام فكيف له أن يمتعني من الخلف ، وقضيبه لا يتعدى ثلث حجم قضيبك فلا أكاد أحس به حين يولجه بكسي. نزلو فى وشسط البلد فسألته احنا هنا ليه. هنا هدأت و احست بالخطر فلملمت نفسها و خرجت من الدش قائلة : مفيش حاجة يا ماما انا كويسة بس اتخبطت مش اكتر. فلبى طلبي فسد حني على ظهري على طاولة كانت بالصالة. بدأ هو بعبثه المثير فكان يرفعني لينزلني بعنف على قضيبه استمر في هذا الفعل الممتع حتى صرخت لأعلن عن ارتعا شتي الأولى من هذا الفعل الجديد. ابديت له زعلا مصطنعا لهذا النبأ بينما كنت فرحة. فما كان منه إلا أن رفع جسدي المنحني على الحوض إلى الأعلى ، فخشيت أن يوقف فعله الممتع والمسكر وأنا بأمس الحاجة إلى المزيد منه. ففارق بين فخذي وبدأ يلحس أطراف أصابع رجلي ثم ساقي إلى فخذي فتدرج إلى أن وصل إلى بوابة كسي فبدأ ممارسة اللحس الممتع لمشافر فرجي ومص بظري. شعرت بأن كسي قد ارتوى فلما أخرجه سال جزء كبير من حليبه ليبلل بوابة كسي وينسل إلى فتحة دبري. وتمنيت أن يعيد لي تلك الذكريات ولكن الحياء من طلب ذلك منعني. كنت اسكن في حي شعبي مع عائلتي وكنت اعيش حياة طبيعيه الى ان تعرفت على صديق جديد اسمه سامي. قام بدعك فتحة شرجي بأصابعه بقصد إثارتي دون أن يدرك أنها تثيرني وبشكل جنوني. حاولت مرارا التملص من قبضته وإزاحة ذكره من بين فخذي ولكن دون جدوى. فشرعت تحكي قصتها مع ذلك السباك. فكان يثير مشاعري وتوتري بهذه الحركات المموهة. اعترفت له بأنني كنت منزعجة وخائفة من اغتصابه لي ولكن الآن أحس بأنه أعظم وأجمل اغتصاب في حياتي تمت.。 。 。 。 。 。

次の

قصة اغتصاب و نيك المطلقة التفاصيل للكبار فقط

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。 。

次の

قصص سكس مثيره: علاء صديقى

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。 。 。

次の

ё’’ ≈џ ’«» Ќёнён… 2019 ё’’ дня ж«ёЏн… ббя»«— ЁёЎ 2020 ё’’ «џ ’«» »д« ћд”н… я«гб… гя ж»…

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。

次の

قصص سكس مثيره: علاء صديقى

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。

次の

ё’’ ≈џ ’«» Ќёнён… 2019 ё’’ дня ж«ёЏн… ббя»«— ЁёЎ 2020 ё’’ «џ ’«» »д« ћд”н… я«гб… гя ж»…

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。 。 。

次の

قصة اغتصاب و نيك المطلقة التفاصيل للكبار فقط

قصص سكس عنيف جدا

。 。 。 。 。

次の