صور سكس2020。 نكت 2020 نكات مضحكة مكتوبة تفطس ضحك عمرك ما شفتها ولا سمعتها

قصص سكس

صور سكس2020

بس لسبب أو آخر فضلوا انهم ما يتدخلوش. انا استغربت جدا من اللي عملته، بس هو ما استغربش، ربما لانه مفتكر اني عايشة لوحدي هاكون حرة تماما. وكنت ابي زوجتي تتحرر معي وتترك الانغلاق خاصتا ان الانترنت سيطر علي وعلى رغباتي وتولدت رغبات غريبه لو انها بالغرب مباحة لكن عندنا الوضع مختلف. انا مختونة بس الحركة دي اثارتني جداً وبقيت بجد ف عالم تاني من الاثارة وكان بودي اهرب واجري مكان بعيد بس مش قادرة ابين اي تعبير مني من الكسوف، وكمان من جمال الشعور اللي كان مالي جسمي وقلبي ساعتها. فاقتربت منها و احسست بانفاسها و مددت يدي الى خاصرتها لاسحبها علي امسكت شفيها بفمي و بدات مصا و عضا بها و هي تتاوه و تتنفس في فمي شهدا عذبا ساخنا كان جسدينا ملتصقين عندما كنت اشدها اكثر الي و احس بنعومة جسمها و عيونها الذابلة شوقا و جنسا. هلا بالخميس - -- — — انا اسمي موريس متزوج وعندي 39 سنة وزوجتي عندها 30 سنة زوجتي متعودة انها يوم الخميس تروح عند امها من الصبح وتاخد العيال معاها وتستدعي ام علاء الغسالة عشان تنضف الشقة وتمسح البلاط وتغسل الملابس والاطباق وشغل البيت والكلام دا كله وفي يوم خميس راحت زوجتي لامها وانا كنت غايب من الشغل وجت ام علاء عندنا عشان تنضف البيت والكلام دا انا من زمان وانا معجب بام علاء وخصوصا طيازها احب اوصفهالكم في الاول ام علاء ست كبيرة يعني عندها 50 سنة تقريبا قصيرة وتخينة واتخن خاجه فيها طيزها عريضة جدا ومن زمان وانا نفسي انيكها بس المشكلة انها زوجة اعز اصدقائي الحاج سيد صديقي من زمان وجارنا كمان وكمان ابنها الكبير شغال معايا في الشغل يعني عارف العائلة كلها المهم في اليوم دا كانت هي موطيه في الحمام عشان تمسح البلاط وطبعا رافعة طيزها لفوق وانا قاعد في الصالة بتفرج عالتلفزيون بس في نفس الوقت شايفها وهي في الحمام وطيزها عماله تترج قدامي زي كوبايات الجلي المنظر خلي زبري وقف وانا قاعد مكاني وعلي فجاءة لقيت ام علاء اتكعبلت ووقعت علي الارض في الحمام فجريت عليها عشان اسندها واوقفها بس لما وقفت لقيتها موش قادرة تمشي علي رجليها فقمت مسندها لحد ما دخلنا غرفة النوم بتاعتي وقعدتها علي السرير ونيمتها ورفعت عبايتها لفوق وكشفت رجلها ووراكها ومسكتها وفضلت ادعكهالها بالماء البارد عشان تخف وبعد شوية لقيتها بتقولي دا لو سيد شافني وانا بقع مكانش عمل معايا دا كله قلتلها ازاي هو موش بيحبك قالتلي دا يتمني الموت ولا يشوفني مرتاحة لقيت نفسي نطقت لوحدي وقلتلها حد يبقي عندو الجمال دا كله ويتعبه بالشكل دا ,حرام عليه اللي زيك المفروض تبقي قاعدة ومراتي هي اللي تخدمك موش انتي اللي تخدميها وبدات الحس رجليها وامص صوابع رجليها صباع صباع لعلمكم هي بيضا جدا زي اللبن وجسمها ناعم جدا لانها بتشتغل كمان في حمامات الستات ونتف الشعر من الستات والكلام دا فكانت منتوفه ومتنضفة مفيش علي جسمها شعره واحدة كنت بلحسها كاني بلحس قالب زبدة طريه وناعمه وبدات انقل لساني من رجليها لوراكها وارفع العباية بتاعتها اكتر لحد ما كشفت وراكها بالكامل والكلوت بتاعها بان وحشرت لساني بين وراكها لقيتها مسكتني من راسي وحشرت راسي ما بين فخادها ولساني خبط في شفرات كسها بدات الحس السوايل اللي خارجه من كسها علي الكلوت من بره وامص فيه وفي النهاية قلعتها الكلوت وبدات امص في شفرات كسها وامضغهم بشفايفي واعضهم بسناني بس عض خفيف وبظرها كان كبير اوي وكان بارز جدا بدات اعصره بصوابعي والعب فيه بلساني وهي تتأوه وتتمحن وطلعت بلساني من علي كسها لبطنها وبدات الحس سرتها ومن سرتها لرقبتها وفي النهاية دخلت لساني جوه بقها وصوابعي بتفرك بظرها من تحت وتحك في شفرات كسها المنتفخة من الشهوة ولساني يعصر لسانها واشرب رحيق بقها وتنتقل ايدي من كسها عشان تعتصر فرادي طيازها اللي مفيش ايد راجل تقدر تحيط بطيازها الكبيرة فاقوم ادخل ايدي بين فرادي طيازها والعبلها في خرم طيزها واداعب خرم طيزها بصوابعي لحد ما خرم طيزها بدا يوسع ويلين مع اللعب فيه وجيت قالبها علي بطنها ورفعت طيزها لفوق وحطيت تحت خصرها مخده عشان طيزها تفضل مرفوعه لفوق ويتكشف خرم طيزها الوردي قدامي وابدا الاعبه بزبري اللي كان واقف زي الحديد واتف علي خرم طيزها عشان اسلكه وادخل صباعي الصغير في الاول لحد وسع خرم طيزها شويه فدخلت الكبير وبدات ادخل صباعي واخرجه من خرم طيزها اللي واضح انها ما اتناكتش فيه بقالها كتير لحد ما خرم طيزها بدا يهدي ويوسع وفتحلي ابوابه علي مصراعيه ولقيت خرم طيزها العطشان بقاله كتير بينادي لزبري عشان يدخل جوه ويرويه وبالفعل تفيت علي زبري وتفيت في خرم طيزها مره تاني وبدات ادخل زبري في خرمها لحد ما دخل زبري بالكامل وبقي في مصراينها من جوه وحسيت بحرارة شديدة جدا جوه بطنها كانت بتلسع زبري لسع وبدات اخرج زبري من طيزها بهدوء وادخل بهدوء في الاول لحد ما طيزها بدات تتعود علي زبري وبدات انفجر بحركات سريعة دخولا وخروجا في خرم طيزها وهي تتأوه وتصوت بصوت عالي كنت خايف لحسن يسمعه الجيران ولكن نار الشهوة غطت علي كل دا وفي النهاية ومع حرارة طيزها لقيت حمم اللبن خرجت من زبري بدون اي تحكم مني ومليت طيزها لبن ولكن طيزها كانت عطشانة للبن عشان كدا مفيش ولا قطرة لبن خرجت من طيزها كانها ارض قاحلة واخيرا تذوقت الماء وفي النهاية لبست عبايتها وسندتها لحد ما وصلتها لبيتهم وسلمت علي زوجها وقلت في نفسي وانا بسلمهاله خد مراتك بعد ما نكتهالك وضحكت في نفسي علي زوجها المغفل وابنها المغفل ميعرفش اني شبعت امه نيك في طيزها - - - - - - — بديتى الجنسيه - -- - - - كان قبولنا مركزيا و تخرجت من الاعدادية لاجد نفسي قد قبلت في جامعة في مدينة اخرى غير مدينتي ،حياتي لم تكن سهلة فقد كنت اعمل ثلاث ايام في الاسبوع لاغطي نفقاتي و كانت تزيد عن حاجتي فكنت انفق منها لشراء الملابس و البقية اوفره املا في شراء سيارة لانها كانت حلمي ان افاجا عائلتي بعد التخرج او قبله بان اعود و معي سيارة الى البيت ، استطعت من خلال احد الاقرباء ان اعمل مع شخص من نفس المدينة حيث تقع جامعتي و كنت اعمل في البناء و احيانا صبغ او ترميمات في البيوت كان الناس لطفاء جدا و الاسطة انسان طيب و كنت سعيدا بكليتي و عملي و حياتي البسيطة و لان العمل كان بعيدا عن العمل و الجامعة اقترح علي الاسطة ان اسكن في مكان اقرب و قد كان بيتا صغيرا جدا مكون من غرفة و صالون و المطبخ و بقية الملحقات و قمت بترميمه وصبغه و قد ساعدني الاسطة في ذلك. نكت ضحك 2020 مكتوبة فيس بوك تويتر واتس اب كن اول من يعرف ويشوف نكت 2020 يمكن فيهم نكتة ولا اكثر قديمة بس الاكثرية الغالبة نكت مضحكة جديدة جامدة قصيرة وطويلة نص نص بس كله يمشي ممكن بكره تشح من السوق. وفعلا هو قال لي بعد كام دقيقة كدا انه مش قادر. وهو على حق طبعا بس إلى حد ما لاني مش دايما بكون مع حد. كانت لابسة بنطلون سترش ازرق غامق. ماصار يسكن عندنا وبقيت انا وامي وابوي وخواتي ثنتين. هل اتحدث معها ؟ هل الومها ؟ هل اسلم ام امضي في طريقي مثل كل يوم ؟ كانت لحظات و كانها ساعات اقتربت اكثر و كان قلبي يدق. بدأ يحك راس زبه ف كسي ويحركه فوق وتحت ويلمس الفتحة وانا بقوله لسة ما تدخلش. قلت لها ليش رحتي قالت ابي الحمام! اي منحنيات هذه تاسر القلب ، اسرعت الى سكني الصغير لاخرج زبي و قد انتفخ و توهج و يكاد يصل صرتي من الانتصاب ، تخيلتها ترتمي تحتي و انا احشره بين فلقتي طيزها فانتفض منيي يتدفق و كانت اول دفعة وصلت الى التلفزيون الذي يبعد عني مسافة ، في اليوم التالي عدت الى سكني و قلبي ينبض قبل ان ادخل الحي لاني اعلم اني ساراها دخلت فرايتها و قلبي يلهج حبا و شوقا لها و كلما اقتربت كنت ازداد شوقا حتى وصلت قريبا جدا منها فنظرت الي و ابتسمت و قالت : مرحبا ، فقلت مرحبا و كنت كمن يستمرفي طريقه فقالت : ما قصتك ؟ هنا توقفت و قلت : ماذا تعنين ؟ قالت : في بعض الايام اراك بكامل اناقتك و جمالك و احيانا اراك تاتي بملابس عمل عليها الصبغ فاحكي لي اريد ان اعرف منك ، قلت: طبعا لاني في ايام الدوام اكون في الكلية و بقية الايام اعمل ، ابهرتني بسؤالها التالي : هل لديك صديقات ؟قلت : لا و لكن لدي زميلات فقالت : عجيب ، قلت : و ما العجب ؟ قالت شاب مثلك يجب ان يكون له اكثر من صديقة ان اي امراءة هنا تتمناك ، لم اعرف ماذا اجيب انعقد لساني و لكني تذكرت كلمات محسن ابن خالي هذه المراءة تريدك قلت : و هل انت منهم ؟ لا اعرف كيف تجرات و قلتها و لكنه محسن اظنه من كان يتكلم فقد تلبستني روح محسن الشقية، ذلك الشقي مستكشف الكساس و النياك الخطير الذي لا تسلم منه انثى فقد كان ككازانوفا يفعل ما يحلو له و لاترفضه امراءة و رغم انه لا يبقى طويلا معها الا انها تستميت في طلب رضاه. للتأكد من التوافق مع الهاتف أو أي جهاز أخر، يرجى مراجعة. واردت ان تعرف السبب، فعليك بالانتظار لحيظات لتحميل البطاقة، ومن ثم تشغيل اغنية وجيه عزيز بالضغط على زر العلامة الموسيقية. وقلت لها ان صاحبي يعرف اننا من عائله متحررة وعادي تجي تسلمين عليه … ومسكت يدها ورحت بها للصالون وسلمت عليه ومن حين راته حسيت انها انمحنت وايد وجلسنا نسمع اغاني وندردش وبعد نص ساعة صارت تقول نكت وتضحك ونسولف عن كل شي بس بدون سكس ؟ راحت هي للغرفه ويوم لحقتها حصلتها تحط مكياج وتتزين! وجينا انا وهي وكان المسجل شغال وخليجي رقصت انا معها واستحت ورقصت بخجل مع انها سكرانه! وقلت لزوجتي وش رايك يوم نسافر نتمشى مدام الخير وايد ليش مانمتع انفسناء ونقضي لنا اسبوع قالت خلاص نروح فرنساء قلت لها لا فيه بلد ثاني احلى من فرنساء قالت وين قلت رومانيا وترى لي صديق عزيز فيه وقال انه بلد يهبل ووافقت وبعد العيد بيومين حجزنا وسويت التاشيرات واتفقت معه ان يستقبل نحناء في المطار وخبرت زوجتي انه صديقي من ايام دراستي ببريطانيا و سافرنا ومع الفجر وصلنافعلآ اسقبلنا منير في المطار. و اخيرا ها انذا في طريقي و بعد لحظات ساعبر داخلا الحي و دخلت و رايتها هناك في نفس المكان فترددت. عرضت عليه المؤضوع ابغاك تنيك زوجتي بشرط ان اكون موجود حين تنيكها واتفقت معه نخطط للجو كله , اللي فهمته انا من صديقي هذا ان الشراب يختصر الجو ولكني اعرف زوجتي ماراح تتقبل واتفقت معاه على ان نسافر اناء وزوجتي الى حيث اقامته خاصتآ بعد ان خبرني ان فيه اسر عربيه كثيره تروح رومانيا سياحه انا على السفر واتفقت معه على هالشىء…. ضحكت و قالت : منذ اللحظة الاولى كنت اعلم انك خطير و انك زير نساء و ترغب بي قلت : نعم انا ارغب بك جدا و كنت انتظر اتصالك فلم لم تتصلي ؟ قالت: و لم اتصل و نحن هنا مع بعض و في الحمام و كلسوني بين يدي. نسيت اقولكم اني بحب الهزار والدلع جداً وحبيت اني اعذبه شوية قبل ما اسمح له. ابتسمنا كلانا رغم جديتي في النيك و احساسي بحرماني من فرصة ان اكون انا من يقود العمليو و ينيك ، قالت : لكن زبك كبير و سيؤذيني. وتتعجب وتسال وكل يوم تقول جتك قصه جديدة اقرآها ؟؟ في هال وقت كنت ابحث في النت عن شاب بمواصفت معينه اسمر عبد ونياك يعني عليه زب مثل لي نشوفه ببعض افلام السكس على ان لايكون من المملكه وبسرعه لم اتوقعها جانا الرد من بلد لم اتوقعه من رومانيا شاب اسمه منير هاجر من العراق ومن اسره كانت زمان تعيش في بلاط ملك العراق السابق عبيد السلطان ولازالت اسرته موجوده في العراق بس هو موجؤد للدراسه في رومانيا وصرت ادخل عشان ادردش معه ماسنجر وبدت علاقتي فيه تكبر يوم بعد يوم …. وبصراحة رحت عالم تاني وما عرفتش اصرخ ولا اسكت ولا اعمل ايه بس قعدت ارتعش جامد وسوايلي ملت الدنيا من تحتنا. مرات سالم تسكن في بيت سالم ل : بس انا أحب بيت ليا لوحدي س : طبعا هيكون بيتك لوحد مشي سالم و هو طاير من الفرح و يفكر و يحلم بيها في حضنهو بعد انتهاء العدة تزوجها سالم و أخدها مع ابنها لبيتها الجديد و كان عبارة عنفيلا كبيرة بحديقة و حوض للسباحة وبعد ما دخلت البيت طلب منها تنيم الولد و تجهزالأكل بنفسها و كان ده طلبها انها تحب بيتها علي زوقها مش تحب خدم فيه قعد سالميشاهد التلفاز و بعد فترة دخلت عليه ملاك يلبس قميص فتلة أسمر شفاف وتحته أندر وسونتيان شفافين نفس اللون يظهر جمال حسمها الأبيض بلون الثلج و فوقه روب بنفساللون و فاردة شعرها الطويل عل اكتافها و قالت العشاء جاهز حبيبي قال امرك يا أخليحبيبي في الدنيا حا ايده ورا ضهرها و شالها و باسها بوسه طويلة قالت خلي شوية بعدالعشاء قال لا قبل لعشاء خايف يغمى عليا من جمالك و قعد يبوس فيها و هي تتمحن وتغنج فتح الروب و مسك بزازها يبوس فيهم و طلع البز الشمال و قعد يبوس فيه و يعض حلمتهالوردية النافرة و يرضعه و هي تغنج و في قمة النشوةو مد يده طلع اليمين و عمل فيهزي الشمال و هي تفرك زبه من فوق الملابس نزل علي ركبه و رفع القميص اللي كان اصلافوق الركبة و كمان مفتوح من الجانبين لحد طيزها قعد يبوس كسه الأحمر من فوق الاندرو قلعها الاندر و حط لسانه علي كسها الناعم و يلحسه و هي تكهربت و ارتعشت و قعديلحس و يبوس في كسها و يدخل لسانه و هي مسكت راسة و تلعب في شعره و تتمحن و تغنج وتقول أاااااااه أاااي لحد ما ارتعشت و نزلت عسلها و هو شربه كله و هو هاجت أكترلما شربه قومته و قلعته الملابس كلها و نزلت مسكت زبه و قالت ياااااااااه ده كبيرقوي ده اكبر من زب عمار مرتين و كان زب سالم بطول 30 سم و عريض و عروقه بارزة حطتلسانها عليه تلحسه و تمص راسه و تحاول تدخله بفمها بس مش بتعرف تدخل غير راسه لأنهكبيرو هو كان في قمة النشوة و مسك راسها و ضغط عليها و كب لبنه في فمها و هي شربتهكله و قعدت تلحس الباقي من علي زبه و تمصه لحد ما وقف تاني و بقي زي العامود سحبهاوقفها و باسها بوسه طويله و شالها و دخل الغرفة حطها علي السرير وقلعها القميص والاندر و السونتيان و نيمها علي ضهرها و رفع رجليها علي كتفه و مسك زبه و حطه عليعل باب كسها و ضغط لحد ما دخلت راسه بصعوبه لأن كسها كان ضيق علشان زب زوجها كاننصف زب سالم و هي تتألم بس سالم من نشوته لم ينتبه لها و ضغط لحد ما دخل كله فيكسها صرخت من الألم نزل سالم بشفيفه علي شفايفها يبوسها علشان يكتم الصراخ و قعدينيك فيها نصف ساعه يسحب زبه بره و يدخلة بشدة و بعنف و ايده تدعك بزازها و هي بعدفترة تحول الالم لمتعه و قعد تغنج و تقول أاااه أااااااااااه أااااي أاااااااايدخله جامد زبك كبير و حلو قطعني أول مرة أحس بحلاوة النيك و كلامها هيجه أكتر وقذف لبنه في كسها و نام عليها يبوس فيها و قاموا اخدوا شاور و راحو اكلوا و دخلواتاني الغرفة يكملوا الدخلة ……… و ده هيكون في الجزء الثاني قريبا جدا……. يرجى قراءة دليل المالك لمزيد من المعلومات الهامة عن السلامة. واغلب الوقت بقضيه لوحدي في الدراسة او الشغل وبرجع آخر النهار، وبرضك لان صاحبة البيت ساكنة فوق مني وموجودة دايما هي او جوزها وبنتها الصغيرة بتطل علي دايما بشكل يومي وعلاقتنا حلوة جداً. كانت نيكة جامدة وبفتكر انه قالي ساعتها انه ما شعرش بالمتعة دي مع اي حد مع انه له تجارب كتير. وحاولت مره اطلب منها انيكها مع الطيز قامت القيامة ذاك اليوم. في البداية شوية شوية لانه كان ضيق جداً. استوقفتني و قالت ليس هنا في الحمام. قالت لي وش هالكلام اخاف يورطنا هذا ؟؟ قلت ابداا صديقي هذاء محترم جدا قالت بكيفك بس انتظر اغير ملابسي والبس حشمه لآنها كانت لابسه روب خالع وقالت لي وش رايك البس ؟؟ قلت بنطلون وبس خلك عادي كأننا متعودين قالت : سم استغربت كلمة سم وقتها انا وكانت سكرانة وقلت لصديقي ربع ساعه ونطلع فوق وخل البنت براحتها وكان متفهم هو. و بالم لكلانا دخل فيها و احسست ان طيزها تعتصره عصرا و كانت تتحرك ببطء. قالت : لكنك تشتهي فتحة طيزي و اريدك ان تستمتع ادخله و لكن بالرفق علي و لا تؤذيني. المهم الراجل كان عمره يجي اربعين سنة، لونه اسمر جداً، طويل، متين البنية، رقيق في الكلام وهاديء جداً ونظيف جداً. حين كانت تغسل امام بيتها لطالما كانت ترفع من ثوبها و يظهر لي جمال ساقيها و بياضها و نظافتها و خلوها من الشعر حتى اكاد ارى انعكاس الشمس عليها في وجهي ، كنت بسيطا و مغلقا و خجولا ، كل ما فهمته من المراءة هو ان العلاقة الصحيحة الوحيدة هي الزواج ، هذا ما علمني اهلي و حتى المرحلة المتوسطة من الدراسة كنت اظن ان المراءة تلد من خلال عملية يفتحون بطنها و يخرجون الجنين منه ، عائلتي كانت عائلة محافظة و متدينة و لم تكن لتسمح لي بان اعرف اكثر. اخذنا حماما في الحمام و غسلت زبي و انتصب مرة اخرى و هي تدلك بالصابون فابتسمت و قالت: لنا جولة اخرى و اخرى فلا تستعجل انهينا حمامنا و قالت ساعمل لنا شايا و كانت لا ترتدي غير المنشفة على جسدها العاري الذي بدا مغريا اكثر ، اوقدت سيجارتي و رحت استنشق انفاسا عميقة مستمتعا باجمل لقاء مفكرا كيف انتهت بي الامور هنا معها لوحدنا و فعلنا ما فعلنا ، قدمت الشاي لي و جلست بقربي و المنشفة قد ابتعدت مكشفة عن ساقها فضربت ساقها ضربة خفيفة و ضحكنا ، قالت : اعجبتك ؟ قلت : منذ اللحظة الاولى التي رايتك بها و انا معجب بك و لو تعلمي كم من المني سفكت و انا افكربك ، قالت : من الان منيك لي و لن يذهب الى مكان اخر. كنت نايمة على السرير على جنبي وهو من ورايا وكان الواقي من النوع اللي ممسوح بمادة مثيرة. قامت من عن زبي الهائج و حالما نظرت اليه ادركت انني فعلا ساؤذيها. انه ليس رجالي حتى استفاد منه. وهو بيقفش في بزازي المشدودة ويقولي ما كنتش عارف ان فيك جسم جميل كدا. ومره طلبت منها تشتري وتلبس عباية مخصرة نطلع نتسوق ورفضت صرت اقضي اوقاتي بالنت والشغل بس وصارت المسافه بيني وبين زوجتي تبتعد. وهو خبير جداً عرف اني مش قادرة. تتطلب هواتف ذكية متوافقة وسيتم تطبيق رسوم البيانات. قلت : بل هنا و سانيكك في اي مكان و في كل مكان لا تستعجلي …قالت : انت من يحتاج ان لا يستعجل و قبل ان تكمل جملتها كنت قد رفعت ساقيها ووضعته فوق كسها اداعبه و كلانا ينظر الى هذا اللقاء بين عاشقين عطشين كلانا ينظر بشغف و شوق ورغبة ليس بعدها رغبة كان يكفيني ان ارى عينيها تحدق في زبي المتوهج ليزداد شغفي و رغبتي بها هذه العينين الجنسيتين متسعة الحدقات. نداء للجنس لدخول هذا العالم من اجمل امراءة راتها عيناي و اكثر امراءة يمكن ان تغريني. انا متحرر واحب السكس المختلف وصرت ادخل مواقع وتشات بالتوك وتعرفت بناس كثير وكنت ابحث عن صداقه أبديه وطال بحثي والانترنت كلهم كذابين وانا مجربهم. عضضت شفتها السفلى و هي تنظر الي ، قلت: لا اريد ان اؤذيكي. يتطلب التشغيل الكامل نظام بلوتوث وهاتفاً ذكياً. ترى هل تريدني ان انيكها ؟ و ماذا ان راني احد ادخل ؟ فقلت في نفسي سافعلها و ليحدث ما يحدث و دعني ارى ماذا عندها و الى اين ساصل في هذه العلاقة ، مشت امامي و عيني لا تفارق طيزها و ازددت رغبة و هيجانا شردت بصري هنا و هناك محاولا اضاعة تركيزي لئلا يبدا الانتصاب عندي ، دخلت البيت و كان جميلا جدا و فيه لمسات الانثى و اي انثى هي ؟! البنت اعجبها الولد والجو مره رحت لصديقي هذا وسهرت معه وبعد شوي جت زوجتي لابسه احلى روب وردي وكان حلو عليها مره وكان قطعتين ومبرز الصدر والطيز … وصرنا نسولف عن الفيديو كليبات والرقص والحركات بالاغاني … زوجتي سطلت وحبيت اطبق الجو الليله ماراح انتظر يومين او ثلاثه ورحت للحمام وناديت زوجتي وقلت لها كان ودك ترقصي عادي وهي ماصدقت خبر قال ودددددي تسمح انت؟؟ قلت اسمح وخلينا ننبسط دام ثقه الرجل. كان اكبر من بقي بكتير، ما عرفتش اخد ولا ربعه جوة بقي بس كنت بمرر لساني عليه من فوق لتحت. اغتسلنا في الحمام و اخذتني الى سريرها الناعس و المعطر بعطرها و غطيت في نوم عميق و انا عار تماما ، و كانت اسعد نومة انامها، بعد ساعات شعرت بقبلها الخفيفة و فمها على شفتي ففتحت عيني و كنت اتمنى ان لا يكون كل ما حدث مجرد حلم و لكني وجدته حقيقة حين رايت وجهها الباسم امام عيني و هي ترتدي ملابس نوم رائعة ، قالت : حبيبي لقد جهزت لك عشاءا ، لقد تعبت كثيرا اليوم و فقدت كثيرا من منيك و اريدك ان تتغذى و جلسنا على العشاء و تسامرنا و تحدثنا هنا بدانا نتعارف اكثر و بدانا بالحديث فتبين ان اهلها مسافرين الى بلد اخر و هي من بقي ليدير الامور و لمتابعة تركة زوجها المتوفي ، بقينا على هذا الحال لمدة ثلاث سنوات حتى قرر الاهل ان تسافر معهم و كان صعبا علي ان اترك كليتي لالتحق بها و كانت اصعب الاشهر على كلينا اشهر ما قبل سفرها و كنا نمارس الجنس بشكل يومي و غير منقطع و بجنون و كاننا ندري ان الزمن سيفرقنا فاخذنا حظنا من الزمن قبل ان ياخذ منا حظنا و يفرقنا و هناك زوجها اهلها فقررت الانسحاب من حياتها برقة و لطف لاهيء قلبها و عقلها الى حياة جديدة حتى و ان لم تكن باختيارها. وجلسنا في البار وسواليف واتفقت بيننا جوال الليلة. يوم شفتها مسطله قلت لها ابطلع ساعتين للبار تحت اغير جو! اخيرا اذا كنت ومازلت زعلان شوية. في هذه الاثناء كنا منقطعين عن العالم نسيت كل ما حولي وما يمكن ان يحدث لو دخل احد و لكني كنت مشغولا بعملي منغمسا في اللذة مستمتعا بصيدي الثمين جاءت ساعة السعد و لحظة التفريغ فاخرجته من كسها و بدات قذفي و كانه مدفع يرتد بعد كل قذفة و يرتجف امسكته بيدها و بدات بخضه ، اول دفعة قفزت الى شعرها و قرب وجهها و البقية كانت هنا و هناك مع حركة يديها و كانه سلاح بين يديها توجهه حيث تشاء و لكنها ارادت ان تسيطر على ما تبقى من القذف ليكون على بطنها و صدرها مدت اصبعها عليه و قربته الى انفها تشم رائحته و كمن يتذوق العسل لعقته ، احسست بمتعة و فخر ، فهذا المني الذي كان مصيره مجرى المياه في الحمام او منديل قرب سريري اصبح بيد امينة، هناك من يقدره و يعرف قيمته و من اجمل ما رات عيني من نساء الارض، حضنتها و قبلتها من شفتيها قبلة سريعة و ضممتها الى صدري و كلانا يتصبب عرقا بفعل حرارة النيك و رطوبة الحمام احتضنتني كطفل او كمن يجد احدا من اهله في جزيرة نائية يظن ان رؤية احد يعرفه امرا مستحيلا و بقينا هكذا لدقائق تمسح عرقي و تنظر الي، قالت : لناخذ حماما فكلانا متعرق و نحتاج راحة. بس برضك استمتعت بيه وهو بيمرر ايده براحة على بزازي اللي كانت جامدة وصلبة وطالعة لفوق مشدودة جداً لدرجة اني مرات كتيرة بطلع من غير سوتيان ولو شافني حد بيفتكرني لابسة. قالت : ماهذا الى هذه الدرجة تريدني و ترغب بي. بالتالي فعلا مافيش علاقات بالحجم دا، اصل كنت انتقائية برضك في علاقاتي. وقعدت انا مع منير بالصالون ومشغلين الاباجور فقط وبعدين دخلنا غرفة النوم وكانت متغطيه وعامله نفسها نايمه وجلست عند راسها وجلس منيرعلى طرف السرير ورفعت البطانيه من الاسفل وقلت له تعال اللعب في كسها ورفعت الغطاء عن راسها وحطيت يدي على خدها وقمت ابوسها في خدودها وطالعت في منير وكان قد خلع كلوتها وبدا يقبل ويلحس كسها بشكل رائع وقالت لي حبيبي ابغاء اشوف صديقك وهو يلحس كسي فالرفعت راسها بيدي وقلت طالعي حبيبتي وحين شافته بدت تشهق وتتلوى ورفع منير راسه عن كسها وقال حرام عليك تخلي فرسك كل المده بدون فحل يركبها قلت لزوجتي تسمعين وش يقول قالت ايه ابي فحل خلاص مو قادره خليه يركبني وقمت ولفيتها وخليتها في وضعيت الكلب وانسدحت على ظهري تحتها بحيث اصبح راس تحت كسها مباشره وجلس منير خلفها وامسكت زبه وتصدقون ياجماعه حين مسكت زبه من شدة الاثاره والمتعه صرت ارتجف ماادري ليش وكان زبه مثل زب الحمار ومنحني للعلا وقلت له اناء بفرش زبك على كسها وبعدين دخله بس بشويش اخاف تتذى من كبره قال ولا يهمك وقمت افرش فصعته على كسها وكان يسيح محنه وقلت له دخله وبد يرهز ويدخله شوي شوي وزوجتي صارت في عالم ثاني تشهق وتممحن وفمت من تحتها لاارى اجمل منظر كنت اتمناه منير راكب زوجتي من ورى وماسك شعرها مثل لي راكب فرس فعلآ وبد يرهز بقوه وهي تصرخ من المحنه وخفت عليه وقمت نزلت يدي على كسها فااذا بخصي منير تلطم عليه بعد مادخل زبه كله فقلت له حرام عليك راح تعورها قال اسالها قلت يعورك قالت لا حبيبي خليه يدخله كله تراني ماذقت النيك غير اليوم ولم اعد اسمع سوى شهيقها وصيحاتها ومن شدة الاثاره صرت موعارف واش اسوي فحضنت راسها وصرت اقبلها واضف شعرها الذي تناثر من رهز محمد وصارت تدعي باسمي ورديت عليها اناء جنبك ياحياتي قالت الحقني قلت لها تبينه ينزل زبه من كسك قالت لابس خلك عندي واستمريت بضف شعرها واقبل ضهرها ونزلت يدي على كسها مره ثانيه وصرت امسك خصيانه واضمهن بيدي على كسها و منيرينوشها وينفضها نفض وقلت لمنير غير الوضعيه وقام من عليها واستلقت على ظهرها ورفع رجليها الى عند راسها وهذي المره كانو وجهآ لوجه وجلست اناء اطالع فيهم وهو نازل فيها نيك لدرجة انه في بعض الاوقات كانت تصرخ بااعلى صوتها من شدت المحنه وقام شلها وهم في نفس الوضعيه وصار جالس على ركبه واجلسها على زبه وصار يمص نهودها ورجع ثاني مره وسدحها اكثر من نصف ساعه ومنير ينيكها الى خلص في كسها وبعد ماقام من فوقها وطالعت في كسها كان احمر مثل الجمر وقبل ان يتحرك منير من على السرير قالت له زوجتي لحضه ابغاء ابوس الزب لي سؤالي هاالمتعه لي ماكنت احلم فيها وكان واقف على اخره ومسكته بكل شهوه وقامت تتنهد وتبوس فيه وقالت حبيبي اش رايك يوم نخلي منير يكون سائق عندنا قلت لها وليش لاراح افكر في الامر وبعدين قامنزلها الاسورها من يدها ودخلتها في زب منير وقالت هذي هديه مني وكانت اسوره ثمينه جدآ - — — — بداية هذه القصة من واقع الخيال و هنتعرف علي الشخصياتأولا و هم : سالم : فحل ضخم خليجي ، 55 سنه ، حنطي البشرة ، جسمرياضي ، طوله 190 سم ، وسيم الملامح لبنى : زوجة سالم ، 44 سنه ، إمرأة لبنانية جميلة جدا ،بيضاء ، جسم متناسق ناعم طري ، شعر أسمر طويل ، عيون خضراء ، نهود كبيرة مرفوعة ،طيز بين الكبيرة و المتوسطة طرية ، أنيقة ، طولها 172 وديع : ابن لبنى،23 سنه ، شاب وسيم، ابيض البشرة، جسم طري يشبه كثيرا جسم أمه، طوله 175 سم صفاء : زوجة وديع ، 19 سنه، فتاة جميلة ، بشرة ناعمهطرية بين الحنطية و البيضاء ، شعر أسمر طويل ، عيون واسعة شديدة السواد ، جسممتناسق يميل مثل غصن البان ، نهود متوسطة ، طيز متوسطة بارزه تفتن القلوب ، طولها170 سم تبدأ احداث القصة منذ أكثر من 20 سنه عندما سافر عمار وزوجته لبنى و ابنه وديع الذي لم يتخطي الثالثة للعمل في الخليج بسبب ضيق الحال وهناك وجد عمل في احدي الشركات و لكنه بعد سته شهور مات في حادث سيارة و ترك زوجته وابنه وحدهم في الغربه و بعدما توفي عمار ذهب سالم صاحب الشركة لمنزل عمار ليعرضعلي زوجته المساعدة و لكن كانت المفاجأة أن وجدها فتاة جميلة لم تتجاوز الرابعة والعشرين و يبدو علي ملامحها أثار الحزن و الحيرة عرض عليها المساعدة و لكنها رفضتو طلبت منه أن يسهل لها اجراءات العوده لبلدها. وعلى طول حين شفته عرفته وخذته بلحضن وطبعآ كنت متفق معه مسبقآ على كل هذي الحركات لكي لاتثار الشكوك لدى زوجتي وكان مسوي لنا هو حجز بالانتركونتنتال في بوخارست ورحنا نمنا بالفندق الى العصر وصحيت وتغدينا ونزلت لبار الفندق للقاء صديقي. وانا بقيت لكذا يوم عايشة على ذكريات النيكة دي ودلوقتي بعد سبع سنين صحيت بسببكم واديني بشاركم الأحداث الحقيقية. لكن كان كل ما يدخل شوية بيطلع تاني ويدخل كانه بينيك في جزء بس من الكس. خايفة من نظرته لي بعد كدا، خايفة من إلعلاقات العابرة، خايفة من صديقتي، من صاحبة البيت، من أهلي. وكانت متخرجه هي واصغر مني بسنه ومزيونه مره وجسم سكسي ودلع يعني عز الطلب انا كنت مبسوط وهي كانت مبسوطة وكنت ساكن عند ابوي بالبيت كل الدور الثاني لي لآن ابوي رفض اطلع خاصتا بالوقت الحالي. كانت البوسة حاجة مختلفة، وزاد النهجان، وبدأت الشفاه تعض بعض وتمص وتتقابل وتفترق. دفت نفسي ناهضا و رميت المنشفة التي كانت مفتوحة و لكنها لاصقة بجسمي و جعلتها تتكيء على المنضدة و فتحت فلقتي طيزها باحثا عن ذلك الثقب الوردي و دفعت زبي فيه دفعا و نكتها و كان نيكي لها كموج البحر حينا هائجا و صاخبا و حينا هادئا و حنونا و لضيقه لم يدم طويلا فانقذف فيها و كنت ارى عروق زبي الهائج تتعمق و تخرج من طيزها و احس بانقباضات القذف و التدفق في طيزها و احسست بحرارة منيي في طيزها و اخرجته بعد ان عصرت كل قطرة فيه بداخلها و لم اكن اعلم ان النيك في الطيز سيرهقها هكذا و يرهقني و لكني احسست بضرورة الحمام لاغسله و قالت :: انا ساغسله لك ثم نرتاح قليلا. ضعه حيث تشاء استمتع و متعني و لا تفيقني من حلمي هذا اريدك ان تاذيني و ان تشقني فلطالما حلمت بزبك يخترقني و بجسدك يلفني و يحتويني. كنت خايف جدا من هالليله لكن اللي مطمني اني ابخلي زوجتي امام الوضع اما تقبله او مايطولني شىء وطلعت انا وزوجتي ولبست عباية مطرزة وحركات وتحجبت بطلب مني. وافقت هي؟ وقلت ……حلو كل شي بالتدريج ينجح. ؟ لقاهم مشغلين المروحة على ثلاثة وهم اثنيين. أشتغلت شهرين وطلب مني اتزوج من احد قريباتنا وسألت عنها ماعجبتني جسمها ورفضت وطلب مني اختار وفاتحتني احد خواتي اللي ماتزوجو ببنت زميلتها ونفس مواصفاتي اللي احب وهي مزيونه بيضاء مليانة. زوجتي كانت مو ملتزمه ومو فري مره ماتحب النت وماتبي قنوات سكس وطبعا تروح لأهلها لو عرفت اني اشرب اذا رحت الاصدقاء. جبت لها كتب عن البلد من الرسبشن وطلبت بيره وقالت انت براحتك بس لاتكثر واعجبني كلامها جدا وكانت الساعه 9 بالليل وقالت لي تبي تتحمم وتلبس نسهر على دشهم. ومع ان النت مافيه ثقه الاا اني ارتحت له. شوية وكان قادر يدخله لآخر حتة وبسرعة بقى ينهج وينكيني بقوة وانا صرخت بس بصوت واطي وكتمت على بقي وعضيت جزء من البلوزة عشان اللي فوق ما يسمعونيش. ابتسمت و قالت: اذهب الان لا اريد ان يرانا احد هنا مع بعض و لكن اكتب لي رقم هاتفك و ساتصل بك ليلا. كانت سعادتي كبيرة فقد بدات حياتي تاخذ اكثر استقرارا و بدات اثبت قدمي و اجد نفسي اكثر ثقة و طموحا، الناس في منطقتي كانوا متوسطي الحال و احيانا يطلبون مساعدتي و ارفض اجرا الا اذا كان عملا يتطلب مواد فاكلفهم بشراءها على ان ادلهم حيث تباع بسعر معقول ، كانت في المنطقة امراءة جميلة جدا و لم استطع ان اسيطر على عيني حين امر قربها و اراها تغسل امام بيتها ، كانت ممتلئة نوعا ما ذات عينين سوداوين رائعتين يسحر بيها الرائي و قد زاد من جمالها و سحرها الكحل الذي تتعمد اطالته لتظهر جمال عينيها و كبرها. هاتين العينين التي طالما احرقتني و اسهرتني ليالي افكر بها و اتمنى وصالها. قصتي مع جارتي 1 - — — - — انا حماده21 سنه من احد المحافظات الريفيه في مصر ادرس في الجامعه وتبدا حكايتي مع جيراني من حوالي 5 سنوات وذلك عندما كنت اقف في شباك منزلنا الذي يطل من الناحيتين علي جيراننا وبحسن نيه واذا بي اجد حواء جارتنا المتزوجه تقف في مطبخها بقميص نوم مفتوح من قدمها حتي اسفل كسها بقليل وانا كنت وقتها لا افكر في الجنس مع احد هؤلاء الجيران حيث ان حواء عندها 35 عام ولديها ولدان وبنت وزوجها دائما يسافر في محافظات اخري وذلك لطبيعه عمله وهي فاتنه جدا تملك صدر ممتاز يجعل اي قضيب علي الانتصاب المفاجئ عند رؤيته ولها طيز مدوره ومشدوده تظهر من خلف العبائه الضيقه التي تلبسها في الشارع تجعل قضيبك يغلي من الحراره الصادره منها وعندما رايتها في المطبخ وهي مرتديه ذلك القميص والذي لا يداري اي شيء من صدرها الا الحلمات فقط انتصب قضيبي فجأه واخذ يغلي من حركاتها وتمايلها في المطبخ وهي تحضر العشاء فتاره يخرج فخدها من القميص وتاره اخري يظهر صدرها وانا ظللت علي هذا الوضع اداعب قضيبي بيدي مده اكثر من نصف ساعه وهي لا تراني حتي اخذ قضيبي يصب انهار من اللبن علي ما رأي من جمال من ذلك اليوم بدات افكر فيها ليل نهار ولا يفارق منظرها خيالي واصبح كل يوم عندما اري نور مطبخها مضاء اقف واشاهدها وفي احد الليالي وكان زوجها قد عاد من سفره فإذا بها تجهز نفسها له وانا كعادتي اقف في الشباك المطل عليها اجدها دخلت المطبخ لاخذ شيء منه وهي عاريه تماما ويا هول ما رايت اجمل واروع كس في التاريخ حيث انه مليان وطيز مشدوده ومدوره وكبيره وصدر واقف وثابت وحلمات بنيه بارزه منها ووقفت حوالي 5 دقائق علي هذا الحال العاري واذا بقضيبي يريد ان يقفز من الشباك ويقتحم بوابات كسها المنيع ويداي تعصر صدرها المتين واسناني تقطع حلماتها الواقفه دائما — — - من تلك الليله قررت انا امارس معها الجنس فبدات افكر حتي انتابتني فكره شيطانيه حيث انني خيبر في اجهزه الدش ودائما عندما تحدث اعطال في منطقتنا يستدعوني لاصلاحها فقررت عند سفر زوجها اصعد فوق سطح بتنا واقطع سلك الدش بتاع شقه حواء حيث ان شارعنا الخلفي ضيق والمنازل قريبه من بعضها والدش في ناحيتن وبالفعل نفذت المهمه فارسلت لي ابنها الكبير الذي يبلغ ال 7 سنوات ليقول لي ان الدش بتاعهم باظ انا فرحت جدا وذهبت اي شقتها فدخلت وكان التليفزيون في غرفه النوم ولا يوجد احد الا هي وابنها ذات ال7 سنوات والاخر رضيع وقي كانت ترتدي عباءه البيت وكانت ضيقه حيت كانت تبرز معالم جسدها وكانت مفتوحه قليلا من الاعلي نبرز المنطقه بين صدرها وانا رايت كل هذا وبدا زبي في الاتنصاب وكان ملحوظا اسفل بنطالي القماش ولاحظت انها نظرت الي زبي وانحرجت وذهبت لتحضر لي عصيرا من المطبخ وكان ابنها الكبير يلعب في الصاله وعندما حسيت انها خارجه من المطبخ ومتجهه الي غرفه النوم تعمدت ان اخرج في الطرقه الضيقه بحجه اني ساحضر شيء من شنطتي التي بالصاله والتصت انا وهي في الطرقه وكانت اول مره المس صدرها المشدود فاخذ زبي بالانتصاب اكثر واتصق بين فخذيها وسمعت منها شهقه خفيفه وبعدها ابتسمت لي وخرجت الي الصاله واخذت اداه وذهبت الي السطح عندها واصلحت الدش ونزلت واعطتها رقمي لكي تتصل بي اذا حدث شيء بالدش ولم استطيع فعل اكثر من ان المسها في الطرقه لوجود ابنها ولكنني احسست من نظرتها انها تريدني وبعد حوالي 5 ايام اذا بهاتفي يرن رديت فكان صوت امراه وكانت حواء جارتي تقول لي ان الدش باظ تاني وعلي ان احضر حالا فاسرعت وذهبت طرقت الباب فاذا هي تفتح لي الباب ولكن هذه المره كانت مرتديه عباءه خفيفه جدا تكاد تظهر ما تحتها ومفتوحه اكثر من المره الاولي فدخلت ولم اجد احد في الشقه سوي هي وابنها الرضيع وكان نائم وسالتها عن ابنها الكبير قالت ذهب عند خالته ليلعب ففرحت وقررت ان امارس الجنس معها باي طريقه انيكها فدخلت عند التلفاز ووجدت كل القنوات قد حذفت فسالتها من عبث به قالت الواد امبارح اقعد يلعب وفجاه لقيته عمل كده قولتلها بسيطه ودخلت تجبلي حاجه اشربها واذ هي تعطيني ظهرها فنظرت الي طيزها فكانت شبه ظاهره من كتر ضيق العباءه فبدا قضيبي بالانتصاب فقررت ان افعل ما فعلته في الطرقه عند خروجها من المطبخ وبالفعل اول ما خرجت من المطبخ خرجت من غرفه النوم والتصقنا مره اخري ولكن هذه المره قررت الا افلتها قبل ان اسيحها لكي انيكها فلم ادع لها الفرصه للمرور فعندما التصقت بها اخذ زبي بالالتاق بها ووصل الي كسها فاحسست انها بدات تذهب الي عالم ثاني فاقتربت من شفتها واخذت اطبق عليهم بشفايفي وادخل لساني داخل فمها وهي لم تستطيع المقاومه ولم تمانع واستسلمت لي تماما فاخذتها ودخلت بها غرفه النوم وبدات اقبلها في كل جزء في جسمها فقبلت رقبتها وبدات يدي واحده تداعب صدرها من فوق العبائه والاخري بدات في رفع العباءه وما هي الا ثواني واذا بها تقف امامي بالملابس الداخليه وظهر لي الصدر المتين القوي فبدات التهمه بفمي ويدي تقرص في حلماتها وقمت واخرجت زبي من قلعته المقفوله عليه من سنين وخرج كالاسد ليلتهم فريسته فقلت لها ان تبدا بمداعبته وهي لم تمانع فاخذته علي فمها وكانت خبيره في المص وبعدها اخذنا وضع 69 فنزلت علي كسها لاجده يسل بالعسل فاخذته في فمي التهمه واعضعض بظرها والحس بلساني كسها وادخله في كسها و شهقت شهقه عاليه احسست انها كانت تموت وكان زبي في فمها وانزلت هي مائها اكثر من مره تحتي فاخرجت زبي من فمها ووضعته بين صدرها القوي فاحتضنه ——— جيدا واخذت تدعك فيه حتي انتصب واصبع كالحجر فنزلت به علي باب كسها المليان وبدات اداعبها وكلما يلامس زبي كسها تهمهم بكلمات مثل ااه اه اه براحه دخلو بقي فوقف زبي علي باب كسها وبدات في ادخاله بها وهي تقول براحه زبك كبير اوي براحه وانا سمعتها تقول هكذا فدفت زبي مره واحده فاخترق رحمها وصرخت صرخه احسسن ان جدران المنزل سوف تقع واخذت ادخله واخرجه في كسها وهي تتلوي تحتي كالثعبان من كتر الهيجان وانزلت 3 مرات وزبي بداخلها حتي اوشكت انا علي ان انزل لبني فاخرجت زبي بسرعه وهي قالت هاتهم في فمي فادخلته في فمها وانزلت حليب لم انزله من قبل فملئ فمها كله وبلعته كامله وبدات في تنظيف زبري بلسانها ومن ذلك اليوم وانا كلما ذهب زوجها الي العمل في خالرج المحافظه ترسل لي بحجه الدش البايظ واروح اظبطلها كسها وبزازها وامشي بنت خالي واه من بنت خالي - — - — - انا شاب في ال18 من عمري وكانت بنت خالي بنت مافي زيها لحمة نيك وكنت دايما بتخيلها وهيا بتتناك مني وفي يوم من الايام اهلي كانو مسافرين وانا كنت جالس في البيت لوحدي وكنت لابس بوكسر بس وفجأة دق الباب حسبته صاحبي فكيت على طول فاتفاجئت لقيتها بنت خالي وقلتلها لحظه رحت لبست تيشيرت بس وجيتلها تاني وقلتلها تفضلي ودخلت المهم سالتني وين امك واختك قلتلها سافروا قلتلي واه طيب سوري انا هتصل على اخويا عشان يرجعلي واتصلت الا وجواله مسكر واخوها طبيعة عمله يخلص في اخر اليل المهم حاولت تتصل اكتر من مره جواله مسكر فاضطرت تجلس عندي ودخلت وشلحت العباية فانا طبعا جنيت على طول اول ماشفتها لابسة بلوزه قصيره وبنطلون استرتش بين خط طيزها. المهم صاحب صديقتي نزل البنطلون شوية وقعد يلمس بصوابعه ف كسي ويحاول ينيكني بصباعه. فعندك خيارين إما تستنى صحبتك في الصالة برة أو تنام جنبي لغاية اما هي ترجع. ودقيت على زوجتي جوال وكانت شاربه وقلت لها لاتردين الاا علي انا اخاف ننفضح يتصل احد من اهلها قالت وين انت ؟ قلت مع صديقي وابجي بعد شوي. بدا زبي يقذف و انا افكر فيها ثم نظرت الى الهاتف كمن ينتظر منقذا او يتذكر انه نسي الطباخ لم يطفيء ناره و بقيت انتظر دون جدوى و كانت اتعس و احلى ليلة بنفس الوقت ، في الصباح توجهت الى الكلية و مررت من امام بيتها لعلي ارى اشارة و لكن لا شيء فمن المؤكد انها كانت تغط في نوم عميق من دون ان تفكر فيمن قضى الليل يفكر بها و ينتظر اتصالها ، في الكلية فقدت تركيزي على المحاضرات و كنت تائها و هائما بها لم يهمني سوى الوقت ترى هل ساراها مثل كل يوم ام انها ستختفي لانها تعلم ماذا فعلت و ستتهرب مني. مددت اصبعي بعد ان استديلت طريقي الى فتحة طيزها و بدات اداعب تلك الفتحة و اصبعي ترتفع و تنخفض متناغمة مع حركتها و كان ماءها يبلل االمكان فكان سهلا على اصبعي ان ابلله بماء كسها و ادفعه في طيزها ، تعمدت ان تنزل بثقل اكبر ليدخل اصبعي اعمق ، ثم جلست علي و توقفت و اصبعي داخل اعمق ما يكون في طيزها و زبي في كسها التفتت الي و التقت عيني بعيناها السوداوين الرائعتين الممتلئة جنسا و رغبة و شغف و قالت هل تريد ان تنيكني من طيزي ؟ قلت: لا ادري. المهم كان واحد منهم جالي مرة عايزها ولقاها مش موجودة. كما يمكنك ببساطة ان تضع هذا الرابط في مفضلتك للعودة دائما، ولا تنسى زر لايك الفيس بوك او تويتر أدناه وشير المرح والضحك والفرفشة، حارب النكد والكآبة بالنكتة وازرع ابتسامة وضحكة على معارفك واحبابك تموت من الضحك او تفطس ضحك بتعبير آخر، ومنها بالطبع على وطبعًا شوية كتير , ولم يفوتنا اضافة اروع وتونسية مع الكثير الكتير من يمنية وسودانية، وباعتبارنا من محبي اللهجة العراقية فستجدون المزيد من لبنانية سورية عمانية كويتية قطرية اماراتية مضحكة، يعني عيش حياتك ارمي نكت ٢٠١۹ ورا ضهرك دلوقتي خلاص نزلت نكت 2020. انداء الروح ام رجع الرجيم و تلك الازهار عند المساء ………. خلصت كاسها وقالت ان حاط بالكاس شي ؟ وقالت هذا فيه خمر او ان عصيرهم يحطون فيه خمره ؟ قلت مادري اذا ماعجبك خلاص خليه ؟ ضحكت هي وقالت انت حاط فيه شي قلت انا اشرب بيره وحطيت لك ابيك تنبسطين قالت يالملعون حط لي قضى وضحكنا ولمن شفتها كذا طلبت زجاجه فودكا من الفندق … قالت ماعجبني اللبس ابروح اغير وكنت انتظر تروح فعلا للغرفه وكنا بالصالون وبلحظه حطيت لها ويسكي اكثر هالمره وثلج وبرتقال وجت هي وشغلنا اغاني عربية وشربت هي يوم انتصف كاسها تغيرت وصارت تضحك وتحوس بالكلام. عدت الى السكن و خضضت زبي بهيجان و كنت اعيد كلماتها في مخيلتي و اتذكر صوتها و اغراءاتها و تذكرت صدرها الذي يكاد يقفز من مكانه من انتصابه و طيزها المليئة بالعنفوان. فعرضت عليها تنزل عندي شويتين واهو ارتاح من الوحدة شوية. ترى هل فعلت شيئا خطا و غيرها من الاسئلة الا متناهية. ولا عارفة اقول ايه ولا اقوم ولا اي حاجة. كنت متخرج من الجامعه واشتريت كومبيوتر خاص لي وصرت بعدها ادخل براحتي خاصتا بعد زواج اخوي هذا بنفس ألصيفيه. نام جنبي ولقيته بيحضني ولقيت نفسي بيتسارع. بدا زبي ينتصب بكلامها و علمت انها ساعة السعد بالنسبة لي. وبعد نص ساعه طلعت انا وصديقي للجناح حقي وانا تعمدت اتأخر علشان نكون كلنا مسطلين فتحت لنا الباب وهربت للغرفة هي مع انها مسطلة لكن استحت هي. كان وزني مش كتير يجي 50 كيلو، وطولي 165، ومؤخرتي صغيرة لان جسمي شكل التفاحة. بعدها باسبوع جبت كرت قنوات سكس وسكتت هي واحيانا تشوف مجبره وبعدها دخلت هي معي النت مواقع وماقالت شي وصارت تحب تقرأ القصص المحرمة! للصحو تحيا ام ليوم مغيم هنا تكتمل سعادتي و ادخل عالما لم ادخله من قبل ، هذه الانثى المليئة بالاغراء و التي طالما حلمت بها في ليالي الوحدة تمسك زبي بشغف و تدلكه باياديها الناعمة حبا به و اعجابا انحنت و وضعت شفتيها عليه واخذت راسه في فمها الرطب بحرارته ، مددت يدي الى صدرها اداعبه و احس بانتصاب حلمته بدات تزداد حركتها و كنت احس انها تسحب روحي مصا من زبي، ابعدث ثوبها فظهر فخذاها عاريين فعلا كانت صادقة فهي لا ترتدي كلسونا نزلت الى الارض و باعدت فخذيها لارى كسها ، كان رائعا عليه شعر خفيف و قد اعتنت به كثيرا، قلت في نفسي لقد هياته لي جلست هي على الارض و وضعت راسي بين فخذيها اقبل فجاءت الى انفي رائحة كسها المشهية. كانت كلماته بتدوبني وكنت قربت يغمى علي من الجو الا انا فيه خاصة اني ما لمستش راجل يجي سنة. مثلت اني نايمة بس نفسي بيفضحني مش عارفة اتحكم فيه. ورجعت هي للجسله وصديقي كان فقط يتفرج وساكت ويدردش وسواليفه اعجبتنا وبعد عشر دقائق راحت للغرفه مره ثانيه ونادتني ورحت لها قالت: ابغير البنطلون ضايقني ؟ قلت براحتك غيري والرجال تراه ثقه ويمكن نستمر بالسفر كذا دام ثقه هو ؟؟ قالت كويس حتى تقول انت انه يعرف البلد هذا! لما جات لي البنت دي، اتعرفت غصبا عني على رجالة كتير من طرفها. ولكن اذا يعجبك فسافعل ، ابنسمت و قالت لحسته في الحمام و اصبعك به يداعبه طول الوقت و تقول لا تدري ؟! زبي كان منتصبا جدا فمذ اللحظة الاولى التي رايتها فيها و انا اريد ان اركبها. اتلزقت عليه جامد، اتخبيت ف حضنه، اتقلبت الناحية التانية وبقيت وشي ف وشه. قالت : ارني اياه فاخرجته ، مدت يدها و تلمسته و انتابتني رعشة فرحة فهو بين اناملها و هنا تذكرت بعض مقاطع شعر جميلة : اين انا في الارض ام في السماء …… في جنة ريانة ام في جحيم - - - - - و هذه الاصوات مليء الفضاء ………. جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة حسب القوانين المحلية. واكيد مما لا شك فيه ان نكت 2019 اصبحت من الماضي السحيق وعليه لازمن نلفت عناية جناب حضرتك بالفتحة او الكسرة بانك لو نزلت قليلاً لاسفل هذا الموضوع، وتحديدا عند بداية التعليقات، ستجد بان عدد التعليقات على هذه النكت بلغ اكثر من 3000 تعليق. يتطلّب وجود هواتف ذكية متوافقة وقد تخضع لتكلفة باقة البيانات. قربت انفي منه غرقت في عبقه و قبلته و عضضته عضا خفيفا و لحسته و علمت انه يريدني يريد زبي الجائع و المتيم به تقربت لادخله. لكن ما عملتش اي تجاوب معاه لاني كنت خايفة. و لكن المزيد من الاصدقاء ، الاعتماد على النفس في العمل و مزيد من الحرية و الاحتكاك بالناس فتح امامي افاقا جديدة ، لا انكر دور ابن خالي في هذا الامر فقد كانت له حرية اكبر و كان اكبر مني سنا و دائما يتكلم معي و يقول بان عائلتنا مغلقة و معقدة و لم تعلمنا الحياة التي وجب ان نعاني لنتعلم و اذكر انه قال لي انه الفشل بعينه انه لم تتم زواجة واحدة من بين عشرات اولاد الخال و الخالة و العم و العمة في هذه العائلة و كان يقصد ابنه خالتي التي رفضوا تزويجها له ، زارني اكثر من مرة و استمر في توجيهي و اعطائي - التعليمات حول المراءة و كيفية التعامل معها و كان يشرب و يضحك كثيرا من اسئلتي البريئة ، احسست بان هناك الكثير ينقصني معرفته عن العالم من حولي و في احدى جلساتنا قررت ان اتغير و ان لا ابقى نفس الشخص البريء في هذا العالم ، فالعالم من حولي كله بهجة و سرور و انا اعيش معاناتي لوحدي دون ان يحس بي احد قررت ان اكسر القيود كلما امر و اراها امامي اشعر بان نارا داخلي تحترق اريدها بكل شغف و كانت حين تتحرك قلبي يهتز و يتحرك ،كان اكثر ما يزعجني هو زيارات بعض الاقارب او المعارف الذين يرسلهم الاهل لي بين فترة و اخرى و احيانا كنت اسعد لاني اشتاق لطبخ البيت و كان منهم ابن خالي و استمر محسن ابن خالي بزيارتي بين فترة و اخرى و بدا يكون اكثر جدية في القاء محاضراته و قصصه الجنسية مع فتيات اعرف قسما منهن و كنت احسده و قد صرحت له بذلك فقال : اسمع انت افضل مني شكلا فانت شاب جميل لا توجد امراءة على هذه الارض لا تتمناك فاخلع عنك رداء الخجل و تحرك ، شجعني كثيرا حين قال : لو كنت امراءة لمنحتك جسدي تفعل به ما تشاء حكيت له عن شغفي بهذه المراءة و انها تكبرني سنا ببضع سنوات و ان كل ما اعرفه عنها من خلال حديث بعض الجيران انها ارمله و ان خالتها تزورها بين فترة و اخرى او اقاربها فقال : اسمع ليكن هذا امتحانك و تحديك بان تصل لها و تنيكها و هذا هو اختبارك و تحديك لنفسك فحدثته عنها و عن حركاتها فقال : انها تريدك و تناديك و ما كنت لاقول لك غير الحقيقة فانت اخي و ابن عمتي ، بدات عيوني تقوى على النظر اليها و قراءة تفاصيل جسدها اكثر و اكثر و احست هي بنظراتي لها و كانت تتبسم لي كلما مررت من قربها و اصبحت اقترب اكثر ، هذه المرة تعمدت ان تعطيني ظهرها لتسمح لي بان ارى تفاصيل طيزها كانت ممتلئة و استطعت ان ارى تفاصيل كلسونها الذي يحمي طيزها و يحتويه. رحنا السوق الكبير ساعتين وتعشينا بيتزا ورجعنا الفندق. فتح سوستة بنطلونه وطلع زبه، كان طويل يجي تلاتاشر او اربعتاشر سنتي، وعرضه يجي بتلات صوابع من ايدي، خفت منه جامد. اريدك ان تساعدني في شيء ، فقلت : ماذا استطيع ان افعل ؟ قالت : تعال معي الى الداخل و صلح ماسورة الماء رجاءا. زوجتي صارت تسألني ليش مبتعد وصرت اتمنى اعيش كل جو معها وصارحتها مره وقلت لها لازم تقدمي تنازلات مثلا النت والدش. قالت : ساستعمل حبوب منع الحمل لترتاح و تفرغ منيك في كسي فانا ايضا استمتع و اريد ماءك في و هنا كان زبي قد انتصب و خرج من بين المنشفة ، نظرت اليه و قالت كلانا لم يشبع من الاخر ، اقتربت مني و جلست على ركبتيها و بدات تلعق راسه و كانت تبدا من خصيتي صعودا الى اعلى راسه ، انتصب هذا الوحش و اردتها اكثر و لكني قررت ان انيكها هذه المرة بلا رحمه اريد ان اشق هذا الكس لتشعر بي فلم لم تناديني منذ اشهر و لم انتظرت كل هذا الوقت لتسقيني من عسلها ، انهضتها و رفعت المنشفة و اجلستها على زبي المنتصب مددت يدي من حولها لامسك راسه موجها الى فتحة كسها و بعد تعديل قليل في الجلسة اخذ طريقه عميقا في كسها و هي تحركت قليلا يمينا و يسارا حتى دخل حتى نصله فيها و احسست بحرارة كسها الرطب و هو فيها و لكنها كانت هي من يسيطر على الحركة فهي من يستطيع ان يتحرك ، و كانها ادركت ما اريد ان افعله بها و بدات هي بالحركة ارتفاعا و انخفاضا و انا عاجز عن الحركة ، فانا من يريد ان يسيطر على الحركة و انا من يريد ان يمزق كسها و ينتقم لكل يوم ضاع بعيدا عنها و نحن في اوج اللذة كنت العب بصدرها الناعم و امسك تلك الحلمات المنتصبه مددت يدي اليسرى على طيزها التي كانت تختض و هي ترتطم بي حين تلقي بثقلها على زبي الذي يخترقها. استغربت لما طلع واقي ذكري من جيبه وبدا يلبسه لزبه، وبسرعة بدا يدخله في كسي. كان العالم واقف يبص لنا، وكان كل الخوف وكل الشهوة وكل الشبق وكل الاثارة وكل الحب وكل الفرح وكل السعادة اللي ف الدنيا موجودين حوالينا زي الملايكة. خدت زبه ف بقي وبديت امصه واحرك لساني عليه من فوق لتحت. لقد اعطيتني ما لم احلم به بحياتي و جعلتني اكتشف اماكن في جسدي لم اكن اشعر بها. وانه في حاجة زي حبة الحمص في آخر كسي بتحك ف راس زبه لما يدخل لآخر حاجة في ولما بيخرجه ما كانش قادر يحدد هي عصبة واقفة ولا حباية بس كان بيقول انه النيك في ممتع جدا وانه دي كانت تجربة مختلفة. وانا كنت سايحة ومش فاهمة حاجة. لم ادري و لكني اريدها و اريد ان اكمل و بدات النيك بجنون كنت انيكها خلال الحركة كنت اسمع ضربات خصيتي على فتحة طيزها و هذا ما احببته و بقيت امارسه مع اي امراءة لانه يدل على دخوله الكامل و سرعة حركته كان جسدها يهتز تحتي فقد كانت مكتنزة الجسم كانت تعضني من كتفي حين اسرع الضربات و اسمع صوت ضربات خصيتي بطيزها فتشوقت اكثر ، سحبت زبي ناظرا الى اثره في كسها فرفعت راسها قليلا لترى ماذا اعفل و كانني افقتها من احلى حلم لوهلة ، لم استطع تمالك نفسي من الانحناء و تقبيل كسها و شدني الشوق الى طيزها فمادمت قد فعلتها فلم لا اكمل و دعنا نستمتع بكل الجسد و اريد ان امتع قلبي من كل ثقب في جسمها فتحت طيزها لارى حلقته المستديره و النظيفة و لشدة رغبتي بها لحستها فتنهدت : ااااااااااااااه نيكني من هناك نيكني من اي مكان تحب. اني اشعر بزبك منتصبا يكاد يدفعني عنك قلت : يريدك و يريد ان يشرب رحيقك و يشربك عسله. رغم كل هذه السنين و لازلت اتتبع اخبارها من بعيد و اتمنى لها كل السعادة و اشكرها لانها ادخلتني الى عالمها الجميل و عرفتني برجولتي و اعطتني الكثير و زرعت الثقة في نفسي الاميرة والعبد الاسود - — — — اسمي ماجد من السعوديه وبدأت قصتي مع التحرر من كان عمري 24 عام قبل زواجي بسنتين وكانت مع الانترنت كان لي أخ كبير يحب الانترنت وإذا سافر آو طلع الآستراحه ادخل آنا الانترنت. كتبت رقمي على عجالة و لكني اعطيت نفسي الوقت الكافي لمراجعة الرقم خشيه ان اعطيه خطا فتكون من نصيب غيري و يتلاقفها مني ذلك المجهول. فضيفته وقلت له انت لما جيت انا كنت عايزة انام. كنت اريد ان انقض عليها تقبيلا و عضا. يجب أن يبقى السائق متنبهاً لحركة المرور والمحيط وظروف الطريق في كل الأوقات. ولما الناس سألوه بتعمل ايهقالهم اصل الكمسرى قالى عشان اروح شبرا لازم اغير فى التحرير. قالت ساظع كريما عليه و من ثم ادخله برفق. مشت امامي الى الحمام و ارتني ان صنبور الماء يقطر و قالت : هل تستطيع اصلاحه ؟ فقلت : نعم و القيت نظرة حولي فوجدت كلسونها معلقا و قد كان اسود ، فتبعت نظرتي و قالت : اعتذر فقد نسيت ان اخبيء كلسوني ، قلت : هل تطنين اني ساكله او ساخذه. وافقت انا بعد ماشفتها وخطبناها وقالو الزواج بالصيف وانا استعجلت وتزوجنا بعيد رمضان تزوجت وسافرت جده ومكه وقعدنا اسبوعين ورجعت الرياض. قالت بسرعه تعال — وقلت اقولها دام سكرانه وانا لو قالت لا ابقول سكران ماينسمع كلامه — طلعت برا البار ودقيت عليها وقلت لها اني قلت لصديقي اننا من عائله متحرره وطالما مايعرف من نكون خليني اعزمه يجي يسهر معنا وهو صراحه حبوب ومحترم! قال لها انها تستغرق وقت فقالتأنها سوف تنتظر لأن ليس أمامها غير ذلك خرج سالم وركب سيارته عائدا لعمله و لكن جمالها سيطرعليه و كل ما يشغله كيف يصل لتلك الفرسة التي لا تحتاج إلا الي خيال ليكبح جماحها وعندها قرر أن يتزوجها فعاد إليها في اليوم التالي ترك الباب وفتحت له ودار بينهماالخور التالي س : كيف الحال ل : بخير شكرا لك علي السؤال س : العفو ده واجبنا كيف حال ولد ايش اسمه ل : اسمه وديع و هو مش بيسكت من البكاء عايز ابوه س : مسكين هاد الطفل … نظر لها نظرة طويلة و قال سيدةلبنى أريد اكلمك في شيء مهم ل : شو هو الشيء المهم ده سيد سالم س : انت كده بقيتي وحدك مع طفل صغير بدون أحد يرعاكم وكمان أنت لسة صغيرة و جميلة أية رأيك أنك تبقي هنا و تتزوجيني و أنا هكون لوديع زيابوه شو رأيك؟ ل : تنظر للأرض و تقول سيد سالم انا هنا وحدي و كمانزوجي لسه متوفي من كام يوم مش أعرف أرد عليك س : أنا أسف أنا عارف أن هاد مو وقت الكلام هاد بس قلتأفاتحك علشان تفكري براحتك و هسيبك أسبوع تفكري براحتك و تردي عليا طلع سالم و مشي من عندها و هي خدت ابنها في حضنها و قعدتتفكر كيف تبدل زوجها اللي تزوجها بعد حب طويل برجل تاني ثم تنظر لإبنها و تقول بسهو ممكن يعوضك عن غياب أبوك و كمان هو ميسور الحال مش هنحتاج حاجه معاه ثم تسرح معنفسها تاني و تقول و كمان هو شكله فحل و قوي مش زي عمار اللي كان رفيع و جسمه هزيلمن أثار الشقاء و الفقر و قعدت طول الأسبوع علي الخال ده بين رغبه و خوف عدمالوفاء لحبيب عمرها و بعد الأسبوع جاء الموعد المحدد و جاء سالم و دق الباب فتختله دخل و قعد علي الكنبه و قال س : شو سيدة لبنى ايش قلتي ل : مش عارفه سيدي سالم انت رجال عظيم و حلم لأي ست كمانأحسن أب لطفل زي وديع بس مش قادر أستوعب أن اتزوج حد غير عمار س : انتي لسة شابه و جميلة و حرام تضيعي شبابك علشانزوجك مات. هل هناك وصال افضل من هذا ؟ زبي و كسها في تماس تام و حركة لزيادة الشعور بالتماس و كلانا يريد الاخر لم اتحمل دفتعه فيها و كان راسه قد ابتل من رحيق كسها فتنهدت و نظرت الي نظرة خشيت منها للحظة فقد كانت نظرة عتاب ام غضب ام الم ام حب. وجلست انا وصاحبي نشغل اغاني ونشرب كاس رحت لزوجتي الغرفة وحاولت اجيبها قالت لي ابجي بعد شوي. كلهم كانوا محترمين جداً وليهم مركزهم وكدا. حتى رايت منها علامة اشعرتني بالراحة فقد ابتسمت لي و حين اقتربت قلت : مرحبا فقالت : مرحبا جئت في وقتك. نزلت ودقيت على صديقي وجاء لي وقعدنا بالبار ساعه! و اشكر كل امراءة على هذه الارض انها لم تجذبني لها قبل لقائي بها و كان ابتعادها سببا في علاقتي بها. وشربت انا بيرتين وحصلت ويسكي صغير بثلاجة الفندق وحطيت بالبيره حقتي وحطيت كاس برتقال فيه ثلج لزوجتي لكن حطيت ويسكي قليل وطلعت هي لابسه ومتزينه وشربت انا وعزمتها وقلت لها صلحت لك برتقال وشربت واستغربت الطعم وقلت طازج. قالت لا وزعلت وفك الشراب معها وتضايقت وقالت حط لي نفس اللي تسويه بالاكواب السابقه وحطيت لها كاس ثالث جديد وقلت ابقعد بس مواعد الرجال انا وش اسوي ؟؟ قالت انزل ربع ساعه بس وتعال. مع اني مرات كنت بعتقد انهم سمعوني. ولو اخذنا بعين الاعتبار بان 90% من الزوار الافاضل المعلقين منهم والمعلقات منهن، يضيفون بمعدل نكتة واحدة على الاقل، حينها ستعلم بان ماتراه امامك من النكت غيض من فيض، واذا كان لديك المزيد من الوقت لتصفح وقراءة نكت تفطس ضحك فعليك بسرعة الانجاز قبل ذلك. اريد ان يشربه كسي العطش ، قلت : علينا ان نكون حذرين فاي حمل قد يولد مشاكل لها اول و ليس له اخر لكلينا. رغم اني كنت مفتوحة اصلا، ودي قصة تانية هاحكيهالكم المرة الجاية. وضعت الكريم على راسه و تعاونا كلانا على ادخال هذا الوحش في هذا الثقب الوردي. المهم جلسنا سوا وسيتلها عصير واحنا جالسين كنا بنتفرج على التلفزيون وانا جالس اقلب شفنا فيلم جنسي طالعت فيا وضحكت قلتلها ايش رايك نتابعه قالتلي طيب المهم تابعنا الفلم لين نهايته حسيت انو البنت ولعت فجأة قامت وقالتلي وين الحمام قلتلها من هنا وديتها الحمام ودخلت الحمام وانا بطالع من فتحة الباب لقيتها بتلعب بكسها وبتتمحن وبتلعب بصدرها فدقيت عليها الباب قلتلها بسرعه عشان بدي الحمام قالتلي استنى شوي قلتلها مش قادر راحت لابسه اوعيها وفاتحه الباب وانا طبعا كان زبي واقف المهم وهيا طاالعه انا كنت واقف على الباب وحكت طيزها بزبي راحت وضحكت لي ومشيت راحت على الصالون انا دخلت الحمام وشلحت اوعيها وجلست العب بزبي العب فيه وحسيت عليها وهيا بتتطلع من خرم الباب رحت قايم وفاتح الباب فجأة وشها تلخبط وانا كنت شالح قلتلها بجرائه شو رئيك نسوي زي الفيلم ابتسمت وراحت على الصالة وجلست على الكنبه انا رحت وراها وبوستها من فمها لقيتها بتقبل الوضع رحت حطيت ايدي على بزازها ورفعت التيشرت الي لبساه وفكيتلها السنتيانه وجلست الحس في بزازها لحس غريب زي المجنون لانه كان عليها صدر مافي زيه وانا بلحس لقيتها ماسكه زبي وبطلع اصوات وااااو المهم بطلت لحس لقيتها قايمه زي المجنونه ودفتني على الكنبه وجلست على ركبتها وقعدت تمص في زبي زي الممحين وتمص وتقلي ماااحلاه ياهيك الزب يا بلا وقعدت تمص تقريبا ربع ساعه لين مافضيت بتمها رحت قايم وشلتها ودخلتها غرفت النوم ونيمتها على السرير ورحت مشلحها البنطلون وشلحتها الكلسون ولقيت كس واااو مافي زيه ناعم واحمر قعدت امص فيه بوحشيه وهيا تتمحن اه اه اه اه قبل ما نبتدي نيك وتقول دخل زبك بكسي وتصرخ وانا بزيد في المص لين ما اجا ضهرها وبعدين رحت قايم وحطيت زبي فيها دخلت الراس بين كسها وهيا تصرخ اه اه اه دخله بيكفي حرام عليك وانا اول ماسمعتها بتحكي هل الحكي دخلته كله وهي تصرخ اه اه اه اه وتقلي بسرعه نيكني وصرت انيكها اكتر والعب بصدرها والحس شفايفها لين ماقرب يجي ظهري قلتلها احطه جوا ولا بره وهيا بتصرخ لا بره اه اه وانا رحت مطلعه وحطيته بتمها صارت تمص وتلحس في المني وبعدين قلبتها على بطنها وشفتلكم طيز وااااو كبيره ولحمه ما استوعبت المنظر رحت جبت الكريم ودهنت على زبي وعلى طيزها ورحت حااطيت راس زبي عند فتحة طيزها راحت صرخت اااه بوجع قالتلي بلاش وانا اصريت اني ادخلع راحت مستسلمه للوضع رحت بدخله شوي شوي وهيا تصرخ لا مش قادرة وانا ولا هنا جلست ربع ساعه وانا اطلع وادخل رحت منزل المني جوا طيزها لقيتها مبسوطه رحنا ايمين سوا واخدنا دش مع بعض وقعدت تقلي انها انبسطت كتير من زبي وقالتلي ياريت كل ما اجي عندكم اتناك منك قلتلها طبعا من عيوني قلتلها مين يسيب جسم زي دا لحمه المهم كملنا ترويش ونكتها كمان مره من كسها واحنا بنتروش المهم وانا بنيكها رن عليها اخوها وقلها انو تحت البيت بسرعه انزلي راحت قايمه من تحت زبي بعد ما ودعته باحلى مصه من تمها ولبست اوعيها وهيا طالعه ادتني شفه واااو لين دحين وانا دايخ منها وراحت نازله وصارت تتحجج لاخوها انو يجيبها عندنا علما بانو اخوها ما بيعرف انو اهلي مسافرين وصارت كل يوم تيجي لعندي وانيكها نلين ما اجو اهلي من السفر بس الصراحة استمتع - — - قصص سكس محارم - — — قصص سكس محارم مرات خالى وطيزها كانت زوجة خالى فى الثلاثين من العمر جميلة كملكات السكس فى أفلام البورنو جسد رائع ممشوقة القوام ذات صدر مكتنز وحلمات وردية تطلب المص والعض وطيز مستديرة بيضاء مشربة بالحمرة وسبقان طويلة وأفخاذ مستديرة مرمرية وشفتان كحبات الكريز تطلب ألأكل وكنت فى الرابعة عشر من عمرى هائج دائما وزبرى فى حالة أنتصاب شديد وكنت مقيم بصفة دائمة مع زوجة خالى لسفر خالى المستمر وكانت دائما تحب ارتداء الملابس العارية ، شورتات قصيرة وبلوزات شفافة عارية بدون سوتيان داخلى بيبى دول شفاف قمصان النوم العارية بل أحيانا كثيرة تخرج من الحمام عارية تماما وتسير فى المنزل عارية أمامى الى أن تدخل حجرة نومها وتجلس عارية تتزين امام المرأة وكنت أهيج على منظر كسها وطيزها وبزازها العريان وأجرى لممارسة العادة السرية عدة مرات وكانت كأنها تتعمد أثارتى حتى أنيكها ولكنى كنت اخاف من أىفعل خشية أن تغضب منى وتبعدنى عنها ولكنى كنت أشعر أنها شرموطة كبيرة عاوزة تتناك و كانت تحضر جاراتها للسهر معها ويقضون وقتهم فى مشاهدة ألأفلام ألأجنبية التى بهامشاهد جنسية وكنت أراهم وهم يغنجون ويضحكون ضحكات مثيرة ويلمسون بزاز وطياز وأكساس بعض لمسات شهوانية وأحيانا يقومون بتقبيل شفايف بعضهم وأرى نظرات الشهوة فى عيونهم وهم يفعلون ذلك ، ومرة تركتهم وخرجت لقضاء بعض الوقت مع أصدقائى وحين رجعت فتحت الباب ودخلت دون أن يشعرون بى فوجدتهم عاريات تماما وينامون فوق بعض يتبادلون القبلات الجنسية ويدخلون لسانهم فى فم بعض ويمسكون بزاز بعض ويدخلون أصابعهم فى أكساس بعض ووجدت زوجة خالى تضع خيارة فى طيز أحدى جاراتها وألأخرى تضع لها خيارة فى كسها وأحدى الجارات ممسكة زبر كاوتش أسود وتضعة فى كسها بينما أحدى النساء تلحس شفايف كسها ،وفاجئنى المنظر وأهاجنى بشدة فأخرجت زبرى وبدأت فى أستحلابة بيدى وقذفت لبنا ساخنا عدة مرات وأنا أستمتع بمنظر ممارستهم السحاق ، وبينما هم نائمات عرايا على ألأرض ويلعبون فى أكساس بعض قالوا كل واحدة تحكى قصة أول نيكة فى حياتها فبدأت زوجة خالى تحكى قصتها قالت : كنت - — فى الثانية عشرة من عمرى وذهبت فى رحلة ألى ألأقصر مع المدرسة وأثناء تجوالنا تهت عن زميلاتى وذهبت أبحث عنهم ودخلت أحد المعابد الفرعونية وفوجئت بشاب نوبى أسمر طويل ممشوق الجسد مفتول العضلات عاريا تماما يستحم بجوار عامود وهالنى منظر زبرة الضخم الطويل الذى كان منتصب بشدة وهو يغسلة بيدة وأثارنى هذا الزبر وكنت فى بداية سن البلوغ فوجدت يدى دون أن أشعر تنزل الكيلوت البيكينى الذى أرتدية وأرفع التنورة وألعب بكسى بأصابعى وأضغط على حلمات بزازى وأشتدت أثارتى فأخذت أتأوة بصوت عالى دون أن أشعر فسمعنى الشاب ونظر الى فوجدنى أمامة عارية الكس فاشتدت أثارتة وانتصب زبرة بشدة أكثر واقترب منى وزبرة يسبقة الى كسى ووضع زبرة فى بطنى وامسك وجهى بيدية وقبلنى من فمى قبلة ساخنة شعرت معها انى أغيب عن الوعى ثم وضع لسانة فى فمى وأخذ يمص لسانى وفك زراير بلوزتى وكنت لاأرتدى سونتيان وأخرج حلمات بزازى وأخذ يمصهم ويعضهم بشدة ثم رفعنى من طيزى وأجلسنى أمامة عل مسند عامود وأزاح طرف الكيلوت من على كسى وبدأ يلحس كسى بلسانة ويدخلة ويخرجة وكنت أشعر بلسانة الخشن كأنة زبر وليس لسانا وخفت أن يفتحنى بلسانة فقلت لة مهلك وأنت تلحس لحسن تفتح كسى فقال لى ماتخافيش أنا حانيكك من غير مافتحك وحامتعك من النيك أكتر ماتكونى مفتوحة بس تسمعى كلامى وانا حابسطك،وبدأ يلعب فى طيزى بأصبعة ويدلك فتحة الشرج ويدخل أصبعة فى فمى يأخذ لعاب من فمى ويضعة فى فمة ويخرج لعاب من فمة ويضعة على أصبعة ألأوسط ويدخل أصبعة فى فتحة طيزى ويدلك طيزى برفق وهو يدخل أصبعة ويخرجة ثم أنزلنى وأوقفنى أمامة وأدارنى بحيث أصبح ظهرى لة وأحنى رأسى وسحب طيزى من وسطى الى الخلف بحيث أصبحت فى وضع نيك الطيز اللى انتوا عارفينة طبعا وبدأ فى أدخال رأس زبرة برفق فى طيزى وهو يلعب فى كسى بأصابعة ويلحس ظهرى ورقبتى من الخلف ويلعب فى بزازى ويدفع زبرة بالتدريج الى أن غاص نصف زبرة فى طيزى وبدأت أصرخ من النشوة وأقول لة نيك ، نيك كمان دخلة كلى فى طيزى وهو يستجيب ويدخلة الى أن شعرت أن زبرة دخل بالكامل فى طيزى وظل يدخلة ويخرجة الى أن شعرت بشلال ساخن يندفع فى طيزى ثم أخرجة من طيزى وأدار وجهى الى زبرة ووضع زبرة فى فمى وقال مصية ، مصية وهو يلهث ويصرخ نشوة ووضعت الزبر المنتصب الذى يرتعش من النشوة فى فمى ومصصتة مصا شديدا وهو ينتفض فى فمى واندفع اللبن الساخن مرة أخرى فى فمى وشربتة وبلعتة ومن شدة نشوتى وأثارتى أرتعشت واحسست بسائل ينزل من كسى فرفعنى بيدية من طيزى ووضع كسى فى فمة يمص كسى ويلحس السائل الذى ينزفة كسى وظل ينيك فى طيزى ويلحس كسى حتى وجدنا أنفسنا والظلام قد حل فأخذنى الى الفندق الذى كنا ننزل فية وتركنى على وعد اللقاء فى الغد وفعلا ظلينا نتقابل كل الأسبوع الذى قضيتة فى ألأقصر وأشبعنى نيكا فى طيزى وسافرت وأنا حزينة لفراق هذا الزبر العملاق الذى أشتهيتة وتمنيت بشدة أن يظل فى طيزى وكسى ولم يعوضنى عنة أى زبر ناكنى بعد كدة ، ومن يومها وأنا أعشق النيك فى طيزى فلم أنساة - — — أنا وصديق صحبتي — - — — حصلت القصة تقريبا قبل ما اجوز بسنتين تلاتة، كان لي صديقة اضطرت تسيب شقتها عشان ظرف طاريء يتهيأ لي فقدت وظيفتها، وماعدتش قادرة تدفع الايجار. كنت انا علاقاتي قليلة جدا ومن الشغل للبيت والعكس. كان يعطيني فرصه اشوف واتفرج وكان يدخل مواقع السكس وانا لفت انتباهي المواقع هذي لان لي رغبة فيها خاصتآ قصص نياكة الزوجه امام زوجها.。 。 。 。 。 。

次の

نكت 2020 نكات مضحكة مكتوبة تفطس ضحك عمرك ما شفتها ولا سمعتها

صور سكس2020

。 。 。 。 。 。

次の

مرحباً بك في عالم كاديلاك

صور سكس2020

。 。 。 。 。 。

次の

قصص سكس

صور سكس2020

。 。 。 。 。 。 。

次の

نكت 2020 نكات مضحكة مكتوبة تفطس ضحك عمرك ما شفتها ولا سمعتها

صور سكس2020

。 。 。 。 。 。

次の

قصص سكس

صور سكس2020

。 。 。 。 。 。

次の